أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 20-12-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السفير الغيني يطلع على جهود ورسالة الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف

السفير الغيني يطلع على جهود ورسالة الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف

 

قام سعادة علي إبراهيم سيلا سفير جمهورية غينيا لدى الدولة بزيارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أبوظبي تعرف خلالها من الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة على رؤية الهيئة في توعية المجتمع والمواءمة بين التراث والمعاصرة.  وشرح الكعبي للسفير الغيني والوفد المرافق له رسالة الهيئة في تنمية الوعي الديني ورعاية بيوت الله وتنظيم شؤون الحج والعمرة والاستثمار الوقفي خدمة للمجتمع الى جانب الخطاب الديني المعاصر الذي ينتهج الوسطية والاعتدال والحوار والتسامح مما عكس القيم الإسلامية السامية في رقي المجتمعات وتقدمها في كل شؤون الحياة وذلك من خلال الكتب والمطبوعات التي تصدرها الهيئة بالإضافة إلى دروس المساجد.  من جهته أشاد سعادة السفير الغيني بحكمة قيادة دولة الإمارات الرشيدة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حتى العهد الميمون بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وأصحاب السمو الشيوخ حكام الامارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وما ترجمته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمسؤولية إلى واقع معاش تمثل فعلا في التسامح الديني والسلام الاجتماعي والوسطية والاعتدال.  وقد بحث الطرفان آفاق التعاون في كل الشؤون الدينية مما يعزز العلاقات المتنامية بين الدولتين الصديقتين والشعوب الإسلامية عامة.  وتجول السفير الغيني في عدد من إدارات الهيئة المتطورة ومن أهمها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة ومركز خدمة العملاء في إدارة الوقف حيث أثنى على جهود الهيئة التي تشهد تطوراً كبيراً في الاستخدامات التكنولوجية ونظم المعلومات في كل المجالات والتي قل نظيرها في البلدان الإسلامية الأخرى.