أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-12-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

شهد الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الاسلامية حفل افتتاح كنيسة مارتوما بالعين

شهد الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الاسلامية حفل افتتاح كنيسة مارتوما بالعين


شهد السيد علي الهاشمي مستشار الشؤون الدينية والقضائية في ديوان شؤون الرئاسة أمس الأول حفل افتتاح كنيسة مارتوما التي تم تشييدها مؤخرا في منطقة مزيد بمدينة العين حضره الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف وعبد العزيز الغيثي مدير مكتب الأوقاف بالعين، حيث كان في استقبالهم الدكتور جوزيف مارتوما متروبوليتان والدكتور عيسق مار فيلوكسينوس .بدأ الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الامارات ثم تقديم باقات الزهور للضيوف وإلقاء كلمة ترحيبية بالزوار كما تمت قراءة بعض الأدعية .وألقى علي الهاشمي كلمة قال فيها: نحمد الله أن وفقنا في هذه الليلة المباركة أن نجتمع بكم تجسيداً لتسامح وعنواناً للتعاون على البر والتقوى ويطيب لي أن أنقل للجميع تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .وأكد في كلمته أن دولة الامارات العربية المتحدة تجسد وتعتني بالمعاني الاسلامية الرفيعة التي نصت عليها الأديان السماوية والرسل .وأضاف أن من شأن الانسان العربي أن يكون متسامحا ويحتفظ العرب بوشائج القربى والتعاون المثمر والقديم بين العرب والهند كما أن المواطن بالدولة يعتز ويفخر بإخوانه الهنود الذين يزيد عددهم على أعداد السكان الأصليين في الدولة ومع هذا يتمتع الجميع بروح التسامح والمحبة والعمل المخلص البناء .وذكر أن الديانتين الاسلامية والمسيحية بينهما العديد من وشائج القربى والتعاون كما أشار الى أن الرسول عليه الصلاة والسلام استضاف في المسجد النبوي بالمدينة المنورة نصارى الشام ليالي عديدة .
وفي نهاية كلمته وجه الهاشمي دعوة للدكتور جوزيف ماتوما متروبوليتان والدكتور عيسق مار فيلوكسينوس لحضور احتفالات رأس السنة الهجرية .ومن جانبه، أكد الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف في كلمته أن حضور افتتاح الكنيسة يعبر بشكل عملي عن قيم التسامح بين أتباع الديانات في الامارات والتي غرسها في أنفسنا مؤسس الدولة الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويسير على نهجه صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان .وقال إن ديننا الاسلامي أمرنا باحترام الأديان والرسل جميعا وأيضا الايمان بالكتب السماوية كما أن الاسلام فتح باب الحرية للجميع لاختيار الدين الذي يعتقدون به فقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم "لا إكراه في الدين" .وأشار الى القيم المشتركة بين الأنبياء جميعاً حيث يقول سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام "إفشاء السلام من الاسلام" ويقول سيدنا عيسى عليه السلام "طوبى لصانعي السلام" ونقرأ في الانجيل "لا تقاوم الشر بالشر، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر، ومن سخرك ميلا فسر معه ميلين" .وفي نهاية الحفل قدم الدكتور جوزيف ماتوما متروبوليتان هدية تذكارية للسيد علي الهاشمي.