أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 01-12-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المزروعي: مخالفات الحج الحالي شبه معدومة

المزروعي: مخالفات الحج الحالي شبه معدومة

 

 

أكد محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية أن موسم الحج لهذا العام من أنجح المواسم بالنسبة لحجاج دولة الامارات، موضحا أنه لم تسجل خلاله في صفوفهم أية حوادث أو أمراض معدية وأن جميعهم أدوا مناسكهم بكل سهولة ويسر ومن دون اية عوائق تذكر .

وقال ان المخالفات التي سجلت بحق حملات الحج في هذا الموسم تكاد تكون شبه معدومة، موضحا أن البعثة تلقت عشر شكاوى مختلفة تمت معالجة تسع منها ميدانيا وبشكل فوري في حين تم تسجيل مخالفة واحدة فقط بشكل رسمي، منوها بالتزام حملات الحج الاماراتية التام بالشروط التي تعاقد الحجاج معها عليها .

واضاف في كلمة خلال حفل الاعلان عن انتهاء موسم الحج لحجاج الدولة وتكريم اعضاء البعثة الرسمية الذي أقيم أمس في مقر البعثة في مكة المكرمة بحضور احمد محمد منقوش القنصل العام لدولة الامارات في جدة ان الكثير من الشكاوى التي تلقتها البعثة ولجانها المختلفة تركزت في جوانب خارجة عن ارادة الحملات والبعثة وتتعلق بالظروف التي عادة ما تسود خلال موسم الحج مثل الازدحام وتأخر وسائل المواصلات وغيرها في حين ان الخدمات الاساسية التي تم توفيرها لضيوف الرحمن كانت متكاملة ووفقا لافضل المستويات سواء كان ذلك في مساكن مكة المكرمة والمدينة المنورة او في المخيمات في مشعري عرفات ومنى .

وذكر أن مواسم الحج السابقة كانت تشهد مخالفات كثيرة من قبل الحملات وصل عددها في بعض السنوات الى المئات وهو ما كان يؤدي في حينه الى تعكير صفو ضيوف الرحمن وازعاجهم وتسجيل عقوبات بحق الحملات المخالفة وصلت في بعض الاحيان الى حد شطب الحملة وسحب ترخيصها نهائيا، مبينا ان البعثة عكفت على دراسة هذا الامر على مدى الاعوام السابقة ووضع الحلول الجذرية التي تمنع العودة الى مثل ذلك الوضع وتساهم في انجاح الموسم ليكون حجاج دولة الامارات والبعثة الرسمية والحملات من بين الاكثر تميزا بين بعثات الحج من مختلف دول العالم الاسلامي .

وأشار الى أن لجان البعثة المختلفة عملت بشكل حثيث وعلى مدار الساعة لخدمة الحجيج قبل واثناء وبعد انتهاء موسم الحج الامر الذي ساهم في تقليل الاخطاء والشكاوى الى الحد الادنى ولم يترك مجالا لتكرار الخطأ خصوصا ان الاستراتيجية الاساسية للبعثة هي معالجة الخطأ قبل وقوعه وحل المشكلة في مكانها، موضحا ان القاعدة الاساسية التي تعمل جميع طواقم البعثة الرسمية للدولة ولجانها على اساسها وهي ان خدمة الحجاج شرف عظيم ومدعاة للفخر والاعتزاز .

وقال ان الهاجس الاساسي للبعثة كان طوال فترة الموسم هو الحفاظ على سلامة الحجاج بالدرجة الاولى وتمكينهم من اداء مناسكهم براحة تامة حيث تم التركيز على الجانب الصحي للحجاج من خلال تكثيف الرقابة على العيادات التابعة للحملات والتعامل مع أية حالة اشتباه بالاصابة بأي مرض من الامراض المعدية ومن بينها مرض انفلونزا "اتش 1 ان 1" على انها حالة اصابة حتى يثبت العكس الامر الذي أدى، وبفضل الله، الى سلامة جميع حجاج بيت الله الحرام وعودتهم الى ديارهم سالمين .