أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 24-11-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج الرسمية تبحث مع الحملات والأطباء والوعاظ الاستعدادات لبدء مناسك الحج

بعثة الحج الرسمية تبحث مع الحملات والأطباء والوعاظ الاستعدادات لبدء مناسك الحج

 

بدأت بعثة الحج الرسمية للدولة أمس استعداداتها النهائية لبدء مناسك الحج لموسم هذا العام باجتماعات مكثفة عقدتها مع أصحاب وممثلي حملات الحج المشاركة في الموسم والتي وصل عددها إلى 63 حملة تضم بعضها عدة حملات مندمجة، والأطباء والوعاظ التابعين والمرافقين لهذه الحملات. وتهدف الاجتماعات إلى شرح ومناقشة خطة العمل أثناء الموسم والتأكيد على حملات الحج بضرورة المحافظة على سلامة ضيوف الرحمن والخروج بموسم حج ناجح، بعيدا عن أية عقبات أو مشكلات قد تعكر صفو ونقاء أداء هذا الركن العظيم من أركان الإسلام. أعلنت البعثة أمس عن البدء بتخصيص الخيام في مشعر عرفات لحملات الحج لتقوم كل منها بتوزيع حجاجها عليها بحيث يصل الحجاج إلى عرفات صباح يوم التاسع من ذي الحجة بكل سهولة ويسر ويعرف كل منهم مكانه والخيمة التي سيؤدي فيها ركن الحج الأكبر. يشار إلى أن البعثة نصبت في هذا العام خياماً جديدة في الموقع المخصص لحجاج دولة الإمارات في عرفات تتميز باتساعها وتقسيمها المتوازن وتوافر وسائل الراحة فيها فضلا عن تزويدها بأجهزة التكييف ومكبرات الصوت التي ستبث عبرها خطبة عرفة التي سيلقيها أحد الوعاظ المشاركين في فريق الوعظ والإرشاد ضمن البعثة إلى جانب نداءات التوعية والدعاء وتلاوة القرآن الكريم. ودعا محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية خلال ترؤسه صباح أمس اجتماع أصحاب وممثلي الحملات إلى الحرص على الاستمرار في تطوير ورفع مستوى الخدمات المقدمة للحجاج. وقال ان قيادة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي اهتماماً بالغاً بأخبار حجاج الدولة وتطمئن على سلامتهم على مدار اليوم منوهاً بما وفرته القيادة الرشيدة من دعم وإمكانات ضخمة لتسهيل مهمة حجاج بيت الله الحرام وتمكينهم من أداء نسكهم على الوجه الأمثل والعودة سالمين إلى أرض الدولة. وأضاف أن استعدادات البعثة وحملات الحج في كل من منى وعرفات قد اكتملت وفق خطة عمل متكاملة تغطي كافة المراحل في هذه المشاعر منذ وصول الحجاج إليها وحتى إكمالهم نسكهم وعودتهم إلى مساكنهم في مكة المكرمة واستعدادهم للعودة إلى الإمارات، مشدداً على أهمية خطة الطوارئ التي وضعتها البعثة وضرورة الالتزام بها من قبل جميع الحملات حتى يكتمل الموسم دون أية عقبات خصوصا في ظل تحدي مرض انفلونزا "اتش 1 ان 1".وأكد أنه في حالة وجود أية إصابة بالمرض -لا قدر الله- فإن المصاب سيتمكن من أداء مناسكه بكل سهولة لأن البعثة وفرت كافة الإمكانات اللازمة في هذا الصدد حيث خصصت أربع خيام للعزل الصحي في عرفات مجهزة بكامل اللوازم الطبية والإسعافية لمواجهة مثل هذه الحالات والتعامل معها وفقا لأفضل الوسائل والأساليب . وأكد أن جميع حجاج الدولة بخير ويتمتعون بصحة جيدة وأن البعثة لم تتلق أي بلاغ عن حالات مرضية غير عادية في صفوفهم .