أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-11-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تبدأ إعداد استراتيجية 2013

 

«الشؤون الإسلامية» تبدأ إعداد استراتيجية 2013

أكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أنها شرعت باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بإعداد خطتها الاستراتيجية "الثلاثية" المقبلة للأعوام 2011-2013، لرفعها بحلول مايو المقبل إلى مجلس الوزراء الموقر. وقال مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي ، إن مكتب رئاسة مجلس الوزراء الموقر عقد اجتماعاً تحضيرياً أمس الأول مع وفد من الهيئة، تم خلاله دراسة آليات إعداد الخطة الاستراتيجية "الثلاثية" المقبلة للهيئة بتوجيهات من القيادة الرشيدة للدولة. وأضاف الكعبي الذي ترأس وفد الهيئة في الاجتماع بحضور المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية محمد عبيد المزروعي والمدير التنفيذي للخدمات المساندة خالد النيادي إلى جانب عدد من المستشارين، أن الهيئة أعربت عن شكرها للقيادة الرشيدة على دعمها المتواصل لبرامج الهيئة وخططها وفعالياتها لتعزيز دورها في ضبط الخطاب الديني وتنمية الوعي في المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة. وأوضح أنه تم استعراض إنجازات الهيئة والتحديات التي واجهتها في تطبيق خطة 2008-2009، حيث تقرر أن يقوم العمل في التخطيط الاستراتيجي على تقييم الخطة الحالية وخطة عام 2010، وإعداد الخطة "الثلاثية" المقبلة على أن يكون آخر موعد لرفعها إلى مكتب رئاسة مجلس الوزراء في الأول من مايو 2010. وأكد الكعبي أن الهيئة شرعت اعتباراً من اليوم (أمس) باتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بتنفيذ مقررات مكتب رئاسة مجلس الوزراء الموقر ووفقاً للجدول الزمني الموضوع.ولفت الكعبي إلى أن مكتب رئاسة مجلس الوزراء الموقر أعطى توجيهاته بإعداد دليل إرشادي موحد للتخطيط الاستراتيجي على مستوى الدولة لجميع الوزارات والهيئات الاتحادية، وتنظيم دورات تدريبية للعاملين في الوزارات والهيئات الاتحادية.وكان رئيس الهيئة الدكتور حمدان مسلم المزروعي عقد اجتماعاً مع مديري الهيئة التنفيذيين ومستشاريها قبل يومين، في إطار التحضير للخطة "الثلاثية" الجديدة للعام 2013، بعد أن تمت مراجعة الإنجازات التي تحققت في الخطة الثلاثية الماضية.
ولخّص الكعبي أبرز إنجازات الهيئة في العامين 2008 و2009، التي اشتملت على تدشين خدمة الأذان الموحد في مساجد الفجيرة وعجمان وأم القيوين، وافتتاح مركز الإفتاء الرسمي للدولة، إلى جانب إطلاق عدد من الفعاليات والحملات لبناء المساجد وتنمية المشاريع الوقفية في مختلف إمارات الدولة، وطباعة 200 ألف نسخة فاخرة من المصحف الشريف بالإضافة إلى إصدار العديد من الكتب الهادفة، وابتعاث الطلاب المواطنين للدراسات الشرعية. وتسلمت الهيئة 14 مشروعاً وقفياً في فبراير 2009، وافتتحت مركز خدمة عملاء الوقف بالتزامن مع إطلاق حملة "الوقف صدقة جارية" وشروعها في بناء 3 مشاريع استثمارية وقفية، إلى جانب توفير مساجد مسبقة الصنع مؤقتة كبديل عن "الكرفانات"، وتوحيد النقل المباشر لخطبة الجمعة، بالإضافة إلى توفير السكن المناسب لحجاج الدولة في منى وعرفات واستئجار مبنى في مكة المكرمة لعزل المصابين ضمن خطة للوقاية من إنفلونزا "أتش 1 أن 1"