أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-11-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الاجتماع الشهري العاشر لمديري مكاتب الهيئة

الاجتماع الشهري العاشر لمديري مكاتب الهيئة

أكد سعادة الدكتور/ محمد مطر سالم الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف على أهمية الاستمرار في نهج التطوير والتحديث في كافة قطاعات عمل الهيئة ومكاتبها في مختلف إمارات الدولة ، جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الشهري العاشر لمديري إدارات الهيئة ومكاتبها في كافة أنحاء الدولة والذي عقد برأس الخيمة. وقد أفتتح الاجتماع بتوجيه الشكر و التقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد إل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على رعايتهم ودعمهم لبيوت الله ،مشيرا الى أن ذلك أدى الى تحقيق العديد من الانجازات غير المسبوقة في مجال تطوير العمل ، مما دفع الدول الأخرى الى طلب الاستفادة منها،ثم استعرض مع مدراء المكاتب قرارات مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه الأخير وطالبهم بتفعيلها كلاً في إمارته. وقد ناقش الاجتماع الية رفع تقارير الانجاز الشهرية والفصلية ونصف السنوية والسنوية من مدراء المكاتب والإدارات في مواعيدها المقررة.بعد ذلك جرى التطرق الى أهمية المتابعة الدائمة لمساجد الطرق الخارجية ، ووجه مدير عام الهيئة مدراء المكاتب إلى إجراء ما تحتاجه من صيانة ونظافة وتكييف وضرورة انشاء شعبة في قسم المساجد بكل مكتب من مكاتب الهيئة تعمل بصورة خاصة على الاهتمام بالمساجد الواقعة على الطرق الخارجية وتوفير احتياجاتها الضرورية.وقد ناقش المجتمعون أوضاع مصليات العيد وضرورة الاستعداد المبكر لعيد الاضحى المبارك، وأكد الدكتور/ محمد مطر الكعبى على ضرورة الانتهاء من كافة الاجراءات المتعلقة بنظافتها و تجهيزها قبل العيد بوقت كاف .وفيما يتعلق بهيئة أئمة المساجد ، تم التأكيد على ضرورة الالتزام بالزي المقرر حتى يكون أئمة المساجد بالصورة اللائقة والهندام الحسن الذي يتناسب مع عظمة الشعائر الإسلامية التي يؤمون فيها المصلين خمس مرات كل يوم ، وفي هذا السياق ستقوم الهيئة بتوزيع عشرة الاف غترة على أئمة المساجد .كما أستعرض المجتمعون استعدادات كل مكتب فيما يخص دورة تأهيل خطباء البث الاذاعي والتلفازي لخطبة الجمعة الموحدة والتي ستعقد الاسبوع القادم بمقر الهيئة في أبوظبي.وقد تطرق الاجتماع إلى موضوع الأرشفة الاليكترونية لخطبة الجمعة وتم الاتفاق على أن يتم الانتهاء من توزيع الأجهزة اللازمة لذلك مع مطلع العام الجديد. وفيما يتعلق بنتائج حملة رعاية المساجد الأخيرة  ( مفحص القطاة ) تم الاطلاع على ما تحقق من نتائج طيبة وما تم من اتصال بعدد من بيوت الخبرة الهندسية التي قدمت مقترحاتها بخصوص نماذج المساجد والتي سيتم المباشرة في تشييد عدد منها في القريب العاجل بعد استكمال الاجراءات اللازمة.وبخصوص استكمال تأثيث المساجد الجديدة، تم الاتفاق على أن يقوم مورد السجاد المكلف بتركيب الكميات المخصصة لكل مكتب دون الحاجة الى توريدها الى مخازن الهيئة توفيرا للوقت. وقد ثمن الاجتماع الدور الكبير الذي تؤديه دار زايد للثقافة الاسلامية في مجال تعريف غير الناطقين بالعربية بالثقافة الاسلامية عبرمكتبها في العين وعجمان وقرروا التعاون معها عبر إرشاد المسلمين الجدد اليها .وتدارس الاجتماع صرف الرسوم الدراسية لأبناء العاملين بالمساجد من غير العرب وقرر نشكيل لجنة للدراسة المستفيضة بهدف حصر الأعداد وتقدير الكلفة اللازمة واقتراح الحلول لذلك.وقد أختتم الدكنور محمد مطر الكعبي الاجتماع بحث جميع مدراء المكاتب والإدارات لتطوير مستوى الأداء من خلال تنفيذ خطط العمل الموضوعة سعيا لتحقيق المزيد من الأهداف والانجازات، وتقرر أن يكون الاجتماع الشهري القادم في مقر الهيئة بأبوظبي.