أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-09-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الإسلامية" تتابع خطة تعزيز الدعم المعنوي لأسر الشهداء

الشؤون الإسلامية تتابع خطة تعزيز الدعم المعنوي لأسر الشهداء

عقد فريق الدعم المعنوي لأسر الشهداء وقواتنا المسلحة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف اجتماعا برئاسة سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة، واستعرض الجدول التنفيذي للخطة التي تهدف إلى دعم معنويات أسر الشهداء ومواساتهم وتعميق إيمانهم وصبرهم، وإعلاء مكانة شهداء الوطن، وتنمية الوعي الديني في المجتمع الإماراتي للتفاعل الإيجابي مع مهام قواتنا المسلحة في اليمن، وتعزيز قيم الولاء والانتماء الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، والتحذير من تداول الإشاعات التي تؤثر على أمن الوطن واستقراره.
وأكد الكعبي أن خطة دعم معنويات أسر الشهداء وقواتنا المسلحة في الهيئة تناولت عدة موضوعات، تسلط الضوء على شهداء الوطن ومنزلتهم الدنيوية والأخروية، والدفاع عن الوطن، وحراسة حدوده، والحفاظ على أمنه واستقراره، والمكانة الدينية والوطنية والإنسانية لقواتنا المسلحة، والعلاقة الأبوية بين حكامنا الأخيار وشعب الإمارات الوفي، والتعاون والتضامن بين دول الخليج العربي، والاستجابة لنداء الشرعية في اليمن.
وتابع رئيس هيئة الشؤون الإسلامية والأوقاف ما تم إنجازه من الخطة مشيداً بدور الوعاظ الذين كانوا على مستوى المسؤولية خلال مراسم دفن لشهداء، ومواساة أسرهم وذويهم في مجالس العزاء، ومشاركتهم في التغطية الخاصة لفضائيات الدولة وإذاعاتها حول شهداء الوطن.
ووجه الدكتور الكعبي فريق الدعم المعنوي لأسر الشهداء وقواتنا المسلحة في الهيئة إلى متابعة دروس المساجد وخطة الوعظ وندوات المجالس على مستوى الدولة خلال شهر سبتمبر الحالي ومواءمة موضوعاتها لتحقيق أهداف الخطة.
مضيفاً إلى ضرورة تفاعل الوعاظ عبر مواقع التواصل الاجتماعي.