أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 26-07-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

محمد مطر الكعبي: شهداؤنا يضيئون دروب المجد للأجيال

محمد مطر الكعبي: شهداؤنا يضيئون دروب المجد للأجيال

تقدمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إلى القيادة الرشيدة، والقوات المسلحة الباسلة، وأهل الشهيد البطل سيف الفلاسي ببالغ الشعور بالعزة والفداء والمواساة باستشهاد هذه القدوة من شباب الوطن، الذين نذروا أنفسهم لله سبحانه وتعالى وللقيادة الرشيدة وللواجب الذي انتُدبوا إليه، فضربوا بشجاعتهم وإقدامهم أروع الأمثلة لإحقاق الحق ونصرة الأخ المظلوم، وإرساء دعائم الأمن والسلام في ربوع دول مجلس التعاون واليمن الشقيق، مؤكدة أن شباب الإمارات هم سفر البطولة والتضحية والفداء تحت علم الإمارات الشامخ الذي يرفرف بقيمه وشرفه على ربوع الوطن العربي الكبير، كالشهاب الساطع يمحق ظلمات البغي والعدوان على الشرعية والأوطان.
وقال الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة: «في هذه الأحداث التي يشهدها اليمن الشقيق، وتؤرق كل دولنا ومجتمعاتنا، تؤكد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الثوابت الشرعية وقيم الشهادة التي نؤمن بها جميعاً، ومكانة الشهداء عند الله وفي ذاكرة الوطن وأجياله، قال تعالى: «إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس، وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء».
وأضاف: «في عقيدتنا وقيمنا نقرأ كثيراً من النصوص القرآنية والحديثية التي تمجد الشهداء، فهنيئاً لك الشهادة يا سيف، وهنيئاً لنا نحن أبناء الإمارات بهذا الشرف والتضحية والشجاعة من أبناء الوطن».