أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 26-07-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

محمد بن زايد يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد الشيخ زايد الكبير بأبوظبي

محمد بن زايد يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد الشيخ زايد الكبير بأبوظبي
أدى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صلاة عيد الفطر السعيد صباح اليوم مع جموع المصلين بمسجد الشيخ زايد الكبير بمدينة أبوظبي .
وأدى الصلاة إلى جانب سموه ، سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإحتياجات الخاصة وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية .
كما أدى الصلاة إلى جانب سموه عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين ورجال السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي لدى الدولة وجموع المصلين من المواطنين والمقيمين.
والقى خطبة العيد التي حملت عنوان "الوقاية من الفتن " رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف،محمد مطر الكعبي، الذي حمد الله على نعمة الإسلام وهبة الإيمان
وقال "إن نعم الله تعالى على عباده كثيرة ومن أجلها مواسم الطاعات التي جعلها وسيلة لرفعة الدرجات ومغفرة السيئات كما تزداد حينما ينعم الإنسان بالاستقرار في الأوطان فيعبد ربه باطمئنان ويعيش في مجتمعه بأمان " .
وأضاف "ان الحب والتسامح وبر الوالدين وصلة الارحام من القيم الاسلامية العظيمة .. داعيا المصلين المحافظة عليها وترسيخها في نفوس الابناء .. وان واجبنا ان نشكر الله تعالى على هذه العطايا والمنن ونسأله أن يقينا الشرور والفتن فإن الحياة دار تمحيص وابتلاء وقد حذرنا النبي من الوقوع في الفتن المهلكات وأمرنا باجتنابها وكان يتعوذ من شرور الفتن ويأمر أصحابه بالتعوذ منها وأشد الفتن وأقوى المحن أن يفتتن المرء في دينه ويمتحن في علاقته بربه فيضل بعد الهدى ويسلك مسالك التطرف والردى وكان يقول في دعائه ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ".
وقال ان الفتن تصيب العقول والقلوب فيحتار فيها الحليم ويجادل فيها الخصيم فكم من رجل جرته الفتن وضللته الأفكار فأساء وجار وما ذلك إلا لفساد رأيه وسواد سريرته.
وذكر ان الاسلام وجهنا إلى الطريق المستقيم ونهانا عن الخوض في الفتن والاقتراب من المحن ليحفظ الله تعالى لنا الدين والدنيا وأرشدنا إلى سبل النجاة والعصمة.
وأشار إلى أن من أهم أسباب الوقاية من الفتن التدبر والتفكر في آيات القرآن الكريم وحكمه ومواعظه ففيها الهدى والنجاة وأمرنا ربنا جل وعلا بطاعة الحاكم وولاة الأمر.
وقال إن الفتن إذا أقبلت كانت كالسيل يجرف كل شيء معه فلا ينجو إلا من كانت له جذور ثابتة من إيمان راسخ وأخلاق مستقيمة وتربية مستنيرة وهنا يتجلى دور الآباء في متابعة أبنائهم وغرس حب الوطن في قلوبهم.
واضاف الدكتور محمد مطر الكعبي "يجب على المسلم أن يعتصم بهدي الله تعالى الآمر بالالتفاف حول الحاكم لما في ذلك من وحدة للصف ورفعة للوطن وتلك من أسباب الوقاية من الفتن ومن سبل حلول النعم والاستقرار والعيش المطمئن والمضي قدما على طريق التقدم والرقي" .
واختتم خطبته بالدعاء أن يرحم الله المسلمين والمسلمات وأن يشرح صدورهم ويفرج همومهم وينور قلوبهم وييسر أمورهم ويغفر ذنوبهم وأن يتغمد الفقيد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يحفظ دولة الإمارات من الفتن وأن يديم عليها الأمن والأمان وسائر بلاد المسلمين وأن يوفق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ونائبه وولي عهده وحكام الإمارات لكل ما فيه خير البلاد والعباد .
وعقب صلاة عيد الفطر السعيد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التهاني مع المصلين بحلول عيد الفطر المبارك ..بعدها قام سموه والشيوخ بقراءة الفاتحة على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .. داعين العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته على ما قدمه من اعمال جليلة في خدمة ابناء شعبه ووطنه.

ودوى مدفع العيد في ارجاء جامع الشيخ زايد الكبير ايذانا وابتهاجا بحلول عيد الفطر المبارك حيث اطلق فريق الوحدات المساندة التابعة للقوات المسلحة 3 طلقات مدفعية بهذه المناسبة السعيدة.