أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 11-06-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حاكم الفجيرة يفتتح جامع «شهداء القوات المسلحة»

افتتح صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ظهر أمس، جامع «شهداء القوات المسلحة» وسط إمارة الفجيرة، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، والدكتور محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.
وقام صاحب السمو حاكم الفجيرة بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لتشييد الجامع، بعدها أدى سموه والحضور صلاة الظهر، وعقب الصلاة صافح جموع المصلين. وقدم صاحب السمو حاكم الفجيرة تحية إجلال وتقدير للقوات المسلحة الإماراتية وشهدائها الأبرار، مشيراً إلى أن رمزية هذا الجامع كدار للعبادة والعلم ازدادت، لكونه يحمل اسم شهداء القوات المسلحة، مثمناً تضحياتهم فداء للوطن والذود عن حدوده وتحقيق الاستقرار والأمن والأمان فيه. ووجه صاحب السمو حاكم الفجيرة بالعناية والاهتمام بمرافق الجامع وتطويرها وصيانتها على نحو متواصل، مشيراً إلى أن بيوت الله في الدولة هي صروح دين وعلم وإشعاع حضاري، مثمناً جهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في رعاية بيوت الله تعالى. ويعد جامع «شهداء القوات المسلحة» إضافة متميزة لمساجد إمارة الفجيرة، وقد تكفل بنفقة تشييده عبد الله بن كرم الشامسي. وبني الجامع وصمم وفق النماذج المعمارية الإسلامية المعتمدة في الدولة ومواصفات الجودة العالية، ويتسع الجامع، الذي يقع وسط إمارة الفجيرة، إلى 2200 من المصلين، منهم 1700 مصل في القسم المخصص للرجال، بينما تستوعب المنطقة المخصصة للنساء لـ 500 مصلية. حضر الافتتاح معالي سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وعدد من ضباط القوات المسلحة، وعدد من المسؤولين في إمارة الفجيرة وأهالي المنطقة. كما زار صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ظهر أمس مسجد الشيخ زايد بالفجيرة. رافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، والدكتور محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف. وجال صاحب السمو حاكم الفجيرة والحضور في أرجاء المسجد وأقسامه المختلفة وتفقد أعمال التشطيبات النهائية فيه. وأوصى سموه بضرورة اكتمال كافة الأعمال المعمارية في المسجد وتأثيثه على النحو الذي يؤكد مكانته كنموذج معماري بديع ذي طابع ديني وواحد من أهم واجهات إمارة الفجيرة الحضارية. كما رافق سموه خلال الزيارة معالي سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة ومحمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، وعدد من ضباط القوات المسلحة الإماراتية.