أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 15-10-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

65 طبيباً وممرضاً و6 فرق ميدانية لمواجهة «انفلونزا الخنازير» في الحج

65 طبيباً وممرضاً و6 فرق ميدانية لمواجهة «انفلونزا الخنازير» في الحج يشارك في بعثة الحج الرسمية العام الحالي طاقم طبي مكون من 56 من أطباء وممرضين وإداريين، للوقاية والتعامل مع مرض «اتش 1ان 1» المعروف بانفلونزا الخنازير خلال موسم الحج المقبل، بحسب الدكتور عبدالكريم الزرعوني رئيس البعثة الطبية عضو اللجنة الفنية لانفلونزا الخنازير.

وكشف الزرعوني، في تصريح لـ«الاتحاد»، أنه سيتم تكوين 6 فرق طبية ميدانية على هيئة عيادات متنقلة تضم كل واحدة طبيبا وممرضاً وسيارة إسعاف وصيدلية، مشيرا إلى أن الفرق الستة سيكون 4 منها في مكة واثنان في المدينة.

وتعقد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، اليوم الأربعاء بمستشفى راشد بدبي، اجتماعا موسعا لأصحاب حملات الحج في دبي والإمارات الشمالية، ويشارك في الاجتماع الفرق الطبية والإداريون والمفتون.

ويناقش الاجتماع، الاحتياطات والإجراءات الواجب القيام بها في موسم الحج المقبل للحد من خطورة انتشار فيروس انفلونزا الخنازير، وسيتم إعطاء التعليمات للحملات ومناقشة الأسس والمعايير الخاصة بالتعامل مع المرض خلال موسم الحج المقبل.

وأشار الزرعوني، إلى أن البعثة الطبية ستنشئ خلال موسم الحج 4 عيادات متكاملة في مكة والمدينة، اثنتان منها للرجال ومثلهما للنساء»، وتضم كل عيادة غرفة ملاحظة وغرفة للكشف والفحص».

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت عن تشكيل لجنة علمية موسعة من الوزارة بهدف وضع إجراءات احترازية من مرض انفلونزا الخنازير أثناء موسم الحج. وشدد الزرعوني، على الالتزام التام من الجهات المعنية في الدولة بالتوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بالتعامل مع مرض انفلونزا الخنازير.

ولفت إلى أن الطاقم الطبي يضم أطباء وممرضين من وزارة الصحة وهيئتي الصحة في أبوظبي ودبي، و»تصطحب البعثة الطبية 6 سيارات إسعاف».

وأكد الزعوني أن الطاقم الطبي يضم الكثير من الخبرات المتنوعة القادرة على التعامل مع أي طارئ طبي أو مرض قد يعترض أي من حجاج الدولة خلال الموسم المقبل.

وأشار إلى أن البعثة وفرت المستلزمات الطبية بعدد كاف، حتى يتسنى التعامل مع أي عدد من حالات الإصابة بأي مرض.

وقرر وزراء الصحة العرب في وقت سابق استثناء كل من هو فوق سن الـ65 وأقل من 12 عاما والمرضى من موسم الحج والعمرة هذا العام للحد من خطورة انتشار فيروس (إتش1 إن1) المسبب لانفلونزا الخنازير.

وذكر الزرعوني، أن وزارة الصحة وباقي الجهات المختصة تقوم بتوفير كافة الخطط اللازمة لمنع دخول مرض انفلونزا الخنازير وتسعى لتوفير كل ما هو متاح لمواجهة المرض.

وشدد الدكتور الزرعوني، على أن الأمور جيدة في التعامل مع موضوع انفلونزا الخنازير وتسير بشكل صحيح.

وذكر الزرعوني أن الوزارة تنسق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية للمشاركة في توعية الجماهير والمقبلين على أداء العمرة والحج، بحيث يقوم الوعاظ وخطباء الجمعة في المساجد بتوعية المصلين و أسرهم بالطرق الصحيحة للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس.

وأعلنت اللجنة الفنية لمواجهة مرض انفلونزا الخنازير، في وقت سابق، عن إعداد 10 آلاف حقيبة صحية تقدم للحجاج بالمجان وتشتمل على كتب تعريفي عن المرض وفوط وكمامات وأدوية عامة.

واتفقت وزارة الصحة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على عمل فحص صحي لكل حاج وإصدار بطاقة صحية له في حالة خلوه من الأمراض.