أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 29-09-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المركز الرسمي للإفتاء يجيب على 54 ألف مكالمة ورسالة نصية خلال رمضان

Fatwa Centerأجاب المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف على نحو 54500 مكالمة هاتفية ورسالة نصية خلال شهر رمضان المبارك هذا العام، وفقاً لمدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي.

وقال الكعبي لـ"الاتحاد"، إن مركز الإفتاء الرسمي أجاب على 47797 إتصال هاتفي وعلى 6649 رسالة نصية خلال شهر رمضان المبارك هذا العام.وتوزعت الإجابات على 22187 فتوى في العبادات، و4452 فتوى في المعاملات، و4452 فتوى في الأسرة، و5025 فتوى للنساء، مقابل 11487 فتوى عامة، و208 فتاوى إنكليزية و1759 فتوى بلغة الأوردو.

وإستقبل المركز في اليوم الأول من شهر رمضان هذا العام 2762 مكاملة، ما عادل 3 أضعاف المكالمات التي إستقبلها في اليوم الأول من شهر رمضان في العام 2008.وكان المركز إستقبل خلال النصف الأول من العام الجاري، ما يزيد على 180 ألف إتصال هاتفي للحصول على فتوى، مقابل إجابته على أكثر من 11 ألف رسالة نصية، ونشر 3191 رسالة إلكترونية على موقع الهيئة الإلكتروني.

وأعرب الدكتور الكعبي عن شكر الهيئة للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على دعمها المتواصل ومتابعتها الحثيثة وإهتمامها البالغ لتمكين الهيئة من القيام بالمهام الموكلة إليها. وأشار الكعبي إلى توقف عمل المركز خلال عطلة عيد الفطر المبارك، لافتاً إلى أنه تم إعداد رسالة صوتية تجيب آلياً على المتصلين لإعلامهم بتاريخ إستئناف العمل، وتحثهم على دفع زكاة الفطر.

ولفت الكعبي إلى أن المركز وفر على موقع الهيئة الإلكتروني قبل عيد الفطر 3 فتاوى تتعلق بالأحكام الشرعية لصلاة عيد الفطر وصيام الست من شوال وصدقة الفطر، نظراً لتركز أغلب أسئلة الجمهور على هذه الموضوعات خلال أيام العيد.

وأرجع الكعبي إرتفاع عدد المكالمات إلى الإقبال الشديد من الجمهور للإستفادة من خدمات المركز بعد أن نال ثقتهم، بإعتباره مركزاً رسمياً ومرجعية شرعية علمية، في حين أرجع سرعة إصدار الفتوى إلى ضخامة الرصيد الذي بات يملكه المركز من الأسئلة والفتاوى المنظمة وفقاً لمنهجية واضحة يسهل الرجوع إليها عند اللزوم من خلال الأخذ بأحدث الجوانب التقنية في الأمور الشرعية تجسيداً لرؤية الهيئة بضرورة الاعتماد على التطور التقني بما يخدم جمهور المراجعين وييسر على الشرائح المستهدفة أمور دينها.

ونوه مدير عام الهيئة إلى أن المركز يهدف إلى إيصال الكلمة الطيبة والفكر الصحيح المعتدل لكل فرد في المجتمع بإعتبار أن الهيئة هي الجهة الرسمية والمرجعية الفقهية الشرعية التي خولتها القيادة الرشيدة للقيام بهذه المهمة، وقد وفرت لهذه الغاية خيرةً من العلماء المتخصصين للإجابة عن استفسارات الجمهور وتساؤلاتهم الشرعية.

وفي موضوع صوم الست من شوال، خلُص المركز إلى أنه "يستحب عند جمهور الفقهاء وكرهه المالكية لمقتدى به، ولمن خاف عليه اعتقاد وجوبها إن صامها متصلة برمضان متتابعة وأظهرها أو كان يعتقد سنية اتصالها وإلا انتفت الكراهة، والأفضل لمن كان عليه قضاء أن يقضي أولاً ثم يصوم الست من شوال ويجوز له الجمع بينهما وله كذلك تأخير القضاء".

ويستطيع المفتي من خلال التكنولوجيا المتوفرة في المركز، تحويل المكالمات ومشاركة أكثر من مفتي في الإجابة مع إمكانية التشاور ومعرفة الفتاوى السابقة التي أعطيت للمستفتي.

ويتولى الرد على أسئلة الجمهور والإفتاء في المركز حالياً نخبة من العلماء والعالمات، ذات أهلية وكفاءة عالية وموثوق بأخلاقهم الحميدة ومعروفون بالإعتدال والوسطية، وحريصون على تنمية الجانب الديني في المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل.

ويتلقى مركز الإفتاء الرسمي أسئلة الجمهور عبر 3 خدمات مختلفة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 8 مساءً خلال أيام الدوام الرسمي، هي خدمة الهاتف المجاني للفتوى على الرقم 8002422، باللغات العربية والإنجليزية والأوردو، وخدمة الفتوى عبر الرسائل النصية القصيرة، على الرقم 2535 بما لا يزيد على مئتي حرف للرسالة الواحدة، وخدمة المرشد الامين من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة (www.awqaf.gov.ae) التي تتلقى أسئلة الجمهور على مدار الساعة حيث تم نشر 6975 فتوى على الموقع لغاية يوم أمس.