أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 15-09-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تصدر كتيب «التسامح من ملامح الوسطية في الإسلام»

الأحد 06 سبتمبر 2009

 «الشؤون الإسلامية» تصدر كتيب «التسامح من ملامح الوسطية في الإسلام»

أصدرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف كتيباً بعنوان «التسامح من ملامح الوسطية في الإسلام»، رصدت فيه قيمة التسامح في الإسلام عقيدة وعبادة وسلوكاً عملياً في الحياة.
وقال المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة محمد عبيد المزروعي إن إصدار هذا الكتيب يأتي تنفيذاً لخطة الهيئة الإستراتيجية في نشر عدد من الأبحاث عن الوسطية في مجلة منار الإسلام وسواها، وفي إطار سعيها الدائم لترسيخ ثقافة التسامح في كوادرها العلمية والتوجيهية للمجتمع. وأضاف في بيان صادر عن الهيئة أمس، أن الكتيب أخذ مما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ومسيرة الحضارة الإسلامية على مدى الزمان والمكان، «ذلك لأن الله سبحانه جعل الناس شعوباً وقبائل ليتعارفوا، ولا يكون التعارف والتآلف إلا بحسن التعايش بين جميع الافراد والأديان». وأشار المزروعي إلى أن الكتيب ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة التي لها سجل مشرّف في نشر ثقافة التسامح في مجتمعها، وفي تعاملها مع بقية الدول الشقيقة والصديقة مما أكسبها تقدير جميع الدول والمنتديات العالمية. وتابع أن الهيئة ليسعدها أن تترجم هذه القيمة الإسلامية السامية التي انتهجها القائد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه، وزادها تأصيلا ورسوخاً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وهو يلتقي علماء المسلمين الذين حلّو ضيوفاً على الدولة في رمضان، فأوصاهم بتعزيز هذا النهج، انطلاقاً من أن التسامح نهج استراتيجي في نشر فكر الاعتدال والوسطية، وبث روح الألفة والتعايش الحضاري بين الناس. ويتناول الكتاب «مفهوم التسامح»، ويتطرق إلى «التسامح في المعتقد»، ثم التسامح في العلاقات الاجتماعية والإنسانية، والتسامح في العدالة وحسن المعاملة. وأوصت الهيئة في خاتمة الكتاب بعقد عدد من الندوات والمؤتمرات فيما بين العلماء والخطباء وبين رجال الدين لدى الطوائف الأخرى، لإبراز هذه القيم. كما أوصت بتبادل الزيارات واحترام الأعراق في المناسبات لكل الطوائف مما يعطي للأديان والمجتمعات مزيداً من السلام الاجتماعي والتعايش الحضاري والثقة بالمرجعيات الدينية. هذا وستقوم الهيئة بترجمة هذا الإصدار إلى عدد من اللغات لتوسيع الفائدة منه.