أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 30-08-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ضيوف رئيس الدولة يبدأون تقديم ‬40 محاضرة في «الغربية» خلال رمضان

ضيوف رئيس الدولة يبدأون تقديم ‬40 محاضرة في «الغربية» خلال رمضاناستهل ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله من العلماء والوعاظ برنامجهم الديني من المحاضرات والبرامج الاسلامية في المنطقة الغربية والذي يتضمن 40 محاضرة تستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك.
وأوضح سلطان زايد المزروعي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية أن المنطقة استقبلت عدداً من علماء الدين الاسلامي ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة من العلماء والوعاظ، بهدف إحياء ليالي رمضان في جميع مدن المنطقة الغربية الست وذلك لتقديم أكثر من 40 محاضرة إسلامية في المنطقة. وأضاف المزروعي أن مكتب الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف أعد خطة متكاملة لتوزيع هؤلاء العلماء على مختلف المناطق بشكل يتيح لجميع المدن الاستفادة من خبرات وعلم هؤلاء النخبة من العلماء الذين يسعون الى تقديم صورة صحيحة عن الدين الإسلامي المعتدل والبعيد عن الغلو والاخطاء. وأشاد المزروعي باستضافة صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» لهذه النخبة من العلماء، لافتاً إلى أن ذلك «ينم عن اهتمام قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة، بالعلماء ورجال الدين الإسلامي المتميزين وذلك لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك». وكان أصحاب الفضيلة العلماء والوعاظ ضيوف رئيس الدولة بدأوا برنامجهم بعدد من المحاضرات في كل من مدينة زايد وغياثي وطريف والمرفأ. إلى ذلك يعد مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بأم القيوين حالياً برنامجاً لضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتقديم المحاضرات الدينية في مساجد إمارة أم القيوين، حيث عقدت أولى المحاضرات مساء أول من أمس في مسجد الرحمة بمنطقة الحديثة. وأكد محمد إبراهيم حميد مدير مكتب الهيئة بأم القيوين حرص واهتمام صاحب السمو رئيس الدولة على توعية المجتمع ونشر الثقافة الإسلامية، مثمناً الرعاية الكريمة والمميزة التي أولاها سموه في الاستفادة من ضيوفه الكرام. وقال حميد إن مكتب الهيئة بأم القيوين بدأ بوضع برنامج للضيوف، مشيراً إلى أن أولى المحاضرات عقدت بعنوان «آداب الصيام» لفضيلة الشيخ هشام خليفة، في مسجد الرحمة. وتحدث الشيخ هشام خلال محاضرته حول أساسيات الآداب في الدين، وحتى يصل الصائم إلى الهدف والحكمة من الصوم لا بد له أن يراعي تلك الآداب، ثم ذكر الشيخ معنى قوله صلى الله عليه وسلم إيماناً واحتساباً وهو الإيمان بالحكمة المطلقة من الأمر الإلهي والاحتساب للأجر عند الله، ولا يبتغي عند مخلوق. وشرح هشام للحاضرين أن لا قيمة للجوع والعطش إذا لم يتحل المسلم بروح الصيام مستدلاً بقوله صلى الله عليه وسلم: «رب صائمٍ ليس له من صيامه إلا الجوع»، وبقوله صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه». وفي نهاية المحاضرة، ذكّر فضيلة الشيخ الحضور بمراعاة آداب العقيدة الإسلامية، وذلك بالإكثار من قول لا إله إلا الله والاستغفار والدعاء، كما ذكّر الحضور بأدب النبي صلى الله عليه وسلم باتباع سنته بالجود والكرم ودراسة القرآن بجهد أكبر مما يكون عليه المسلم في غير رمضان. من جهة أخرى، أشاد مدير مكتب الأوقاف بأم القيوين، بالمحاضرة التي كان لها الأثر الطيب في نفوس الجمهور، لافتاً إلى إنهم أثنوا على البرنامج الذي يحظى برعاية صاحب السمو رئيس الدولة، وعلى القائمين في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لما يبذلونه من جهد في إيصال الثقافة الإسلامية للمجتمع.