أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 30-08-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«مركز الإفتاء» يتلقى 2700 مكالمة في اليوم الأول من رمضان

«مركز الإفتاء» يتلقى 2700 مكالمة في اليوم الأول من رمضان  استقبل المركز الرسمي للإفتاء في أبوظبي التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أكثر من 2700 مكالمة في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، وفقاً لمدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي.
وقال الكعبي لـ«الاتحاد» إن مركز الإفتاء استقبل في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك الجاري 2762 مكالمة، بما يعادل 3 أضعاف ما تمَّ استقباله في اليوم الأول من شهر رمضان الماضي. وأرجع الكعبي ارتفاع عدد المكالمات هذا إلى الإقبال الشديد من الجمهور للاستفادة من خدمات المركز بعد أن نال ثقتهم، باعتباره مركزاً رسمياً ومرجعية علمية جماعية، لافتاً إلى أن المركز يهدف إلى إيصال الكلمة الطيبة والفكر الصحيح المعتدل لكل فرد في المجتمع باعتبار أن الهيئة هي الجهة الرسمية التي خولتها القيادة الرشيدة للقيام بهذه المهمة، وقد وفرت لهذه الغاية خيرةً من العلماء المتخصصين للإجابة عن استفسارات الجمهور وتساؤلاتهم الشرعية. وأعرب الدكتور الكعبي عن شكر الهيئة للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على دعمها المتواصل ومتابعتها الحثيثة واهتمامها البالغ لتمكين الهيئة من القيام بالمهام المناطة بها، مجدداً تأكيد الهيئة عزمها زيادة عدد المفتين في المركز للرد على أكبر عدد ممكن من أسئلة الجمهور خلال الشهر الفضيل باعتباره المرجعية الفقهية الشرعية في الدولة. ولفت الكعبي إلى أن استفسارات الجمهور حول العبادات تصدرت قائمة الخدمات التي قدمها المركز، حيث بلغ مجموع الأسئلة التي وردت في العبادات 1273 سؤالاً، في حين بلغت الأسئلة العامة 629 مكالمة، تلاها فتاوى المعاملات 232 مكالمة، ومن ثم فتاوى النساء، ومن بعدها الأسرة، إضافة إلى الفتاوى التي تقدم باللغة الإنجليزية والأوردو. ويتلقى مركز الإفتاء الرسمي أسئلة الجمهور عبر 3 خدمات مختلفة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 8 مساءً خلال أيام الدوام الرسمي، هي خدمة الهاتف المجاني للفتوى على الرقم 8002422، باللغات العربية والإنجليزية والأوردو، وخدمة الفتوى عبر الرسائل النصية القصيرة، على الرقم 2535 بما لا يزيد على مئتي حرف للرسالة الواحدة، وخدمة المرشد الأمين من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة (www.awqaf.gov.ae) التي تتلقى أسئلة الجمهور على مدار الساعة. ويستطيع المفتي من خلال التكنولوجيا المتوافرة في المركز، تحويل المكالمات ومشاركة أكثر من مفت في الإجابة مع إمكانية التشاور ومعرفة الفتاوى السابقة التي أعطيت للمستفتي. وكان المركز تلقى نحو 487 ألف اتصال هاتفي ورسالة نصية وإلكترونية من الجمهور للاستفسار عن قضايا شرعية مختلفة خلال عام من افتتاح المركز. واحتفلت الهيئة قبل أيام بمناسبة مرور سنة على افتتاح المركز الرسمي للإفتاء في الدولة في 27 شعبان من العام 2008. ويتولى الرد على أسئلة الجمهور والإفتاء في المركز حالياً نخبة من 48 عالماً وعالمة، ذوو أهلية وكفاءة عالية وموثوق بأخلاقهم الحميدة ومعروفون بالاعتدال والوسطية، وحريصون على تنمية الجانب الديني في المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل. وبات مركز الإفتاء يملك رصيداً ضخماً من الأسئلة والفتاوى المنظمة وفق منهجية واضحة يسهل الرجوع إليها عند اللزوم من خلال الأخذ بأحدث الجوانب التقنية في الأمور الشرعية تجسيداً لرؤية الهيئة بضرورة الاعتماد على التطور التقني بما يخدم جمهور المراجعين وييسر على الشرائح المستهدفة أمور دينها.