أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 30-08-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تلتقي العلماء ضيوف رئيس الدولة

«الشؤون الإسلامية» تلتقي العلماء ضيوف رئيس الدولة  اجتمع الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة بحضور المديرين التنفيذيين بديوان عام الهيئة في أبوظبي بالعلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله في إطار جولتهم الجماعية للاطلاع على آليات التطور في إدارات المساجد والإفتاء وبقية الإدارات الأخرى.
ورحب المزروعي بقدومهم إلى وطنهم الثاني تلبية للدعوة الكريمة الموجهة إليهم لإحياء ليالي رمضان المبارك بما وهبهم الله من حكمة وموعظة حسنة منوها بحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لجعل شهر رمضان المبارك شهراً حافلاً بالقيم الإسلامية. وشاهد العلماء فيلماً وثائقياً سجل ملامح التطور ومنجزات الهيئة في غضون الأعوام القليلة الماضية منذ إنشاء الهيئة إلى اليوم من حيث النمو العددي والنوعي في المساجد في الدولة والارتقاء بوظيفتها الحضارية والدينية والتثقيفية من خلال إلقاء الدروس والخطب والندوات والبناء الحضاري والنظافة والصيانة المستدامة. وكذلك تطرق الفيلم إلى استثمارات الأوقاف وتنمية مواردها وتفعيل رسالتها الإنسانية والاجتماعية وما تم تطويره في إدارة الحج والعمرة وبعثة الحج الرسمية للدولة والمركز الرسمي للإفتاء بالدولة والبحوث والدراسات والدوريات التي تطبعها الهيئة في كل مناسبة من المناسبات الإسلامية والوطنية وإحياء كتب التراث وإقامة الدورات التأهيلية للخطباء والأئمة والمؤذنين، بالإضافة إلى الأذان الموحد وخطبة الجمعة الموحدة والبث في الدولة والموقع الإلكتروني للهيئة. وقدم المزروعي شرحاً للعلماء عن الهيئة موجهاً الشكر والعرفان للرجال المؤسسين للشؤون الإسلامية، ومن جاء بعدهم وطور إنجازهم إذ كل ما تحقق لم يكن جهد شخص واحد بل هو جهود أؤلئك المخلصين لدينهم ولوطنهم منذ التأسيس الى اليوم. وتبادل الآراء مع الضيوف الذين أبدوا إعجابهم بالجهود المبذولة والمنجزات التطويرية غير المسبوقة كما هو حال التطور السريع في كل مناحي الحياة في دولة الإمارات داعين أن توثق هذه المنجزات في كتب ليتم الاستفادة منها في بقية الدول العربية والإسلامية.