أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-08-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تزيد عدد المفتين خلال رمضان

«الشؤون الإسلامية» تزيد عدد المفتين خلال رمضانتعتزم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف زيادة عدد المفتين في المركز الرسمي للإفتاء في أبوظبي من 48 عالماً وعالمة، في إطار استعداداته للرد على أسئلة الجمهور خلال شهر رمضان المبارك، وفقاً لمدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي.
وقال الدكتور الكعبي لـ»الاتحاد»، إن المركز الرسمي للإفتاء في الدولة يتحضر لزيادة عدد خطوطه الهاتفية بما يمكنه من تلقي أكبر عدد من المكالمات خلال الشهر الفضيل باعتباره المرجعية الفقهية الشرعية في الدولة. وأضاف الكعبي أن خط الإفتاء الرسمي المجاني على الرقم (8002422) لاقى تجاوباً كبيراً من قبل الجمهور منذ أن افتتحه رسمياً الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بداية شهر رمضان المبارك الماضي. وأشار الكعبي إلى أن ارتفاع عدد المكالمات التي تلقاها مركز الإفتاء في شهر رمضان المبارك الماضي بما يزيد على ضعف المكالمات التي ترده في الأيام العادية واشتداد الضغط على خطوط المركز الهاتفية، دفعت الهيئة إلى زيادة عدد المفتين والخطوط لتلبية حجم الطلب المتزايد في الشهر الفضيل. ووصل عدد المكالمات التي تلقاها المركز في شهر رمضان المبارك الماضي إلى نحو 3600 مكالمة في اليوم الواحد، بحسب مدير الهيئة، في حين تلقى المركز 2500 رسالة إلكترونية في نفس الشهر، بالإضافة إلى 5505 رسائل نصية، وأجاب المركز على نحو 60 ألف سؤال. ولفت الكعبي إلى أن مركز الإفتاء الرسمي أخذ مكانته ومصداقيته لدى الناس باعتباره مركزاً رسمياً ومرجعية علمية جماعية في وقت كثرت فيه الفتاوى الفردية المربكة، لافتا إلى أن المركز يهدف إلى إيصال الكلمة الطيبة والفكر الصحيح المعتدل لكل فرد في المجتمع باعتبار أن الهيئة هي الجهة الرسمية التي خولتها القيادة الرشيدة للقيام بهذه المهمة. ويتلقى مركز الإفتاء الرسمي أسئلة الجمهور عبر 3 خدمات مختلفة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 8 مساءً خلال أيام الدوام الرسمي، هي خدمة الهاتف المجاني للفتوى، وباللغات العربية والإنجليزية والأوردو، وخدمة الفتوى عبر الرسائل النصية القصيرة، على الرقم 2535 بما لا يزيد على مئتي حرف للرسالة الواحدة، وخدمة المرشد الامين من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة (www.awqaf.gov.ae) التي تتلقى أسئلة الجمهور على مدار الساعة. وبلغ إجمالي عدد الرسائل الإلكترونية الواردة إلى المركز بعد عام على افتتاحه ما يزيد على 6730 سؤالاً. ويتولى الرد على أسئلة الجمهور والإفتاء في المركز حالياً نخبة من 48 عالماً وعالمة وفقاً للكعبي، ذات أهلية وكفاءة عالية وموثوق بأخلاقهم الحميدة ومعروفون بالاعتدال والوسطية، وحريصون على تنمية الجانب الديني في المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل. وأوضح الكعبي أن الإجابات على رسائل الجمهور تُدرس وتُنقّح ويتم الرجوع إلى مصادرها في حال اقتضت الحاجة، ويتم الرد عليها خلال مدة لا تتجاوز 24 ساعة، باستثناء الرسائل التي ترد في أيام العطل، لافتاً إلى أن المركز بات لديه رصيد ضخم من الأسئلة والفتاوى المنظمة وفق منهجية واضحة يسهل الرجوع إليها عند اللزوم. ويأخذ المركز بأحدث الجوانب التقنية في الأمور الشرعية تجسيداً لرؤية الهيئة بضرورة الاعتماد على التطور التقني بما يخدم جمهور المراجعين وييسر على الشرائح المستهدفة أمور دينها.