أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 21-05-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حرم حاكم عجمان تشهد اختتام فعاليات حملة "علمني"

شهدت حرم صاحب السمو حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان الحفل الختامي لحملة "علمني" والذي أقامته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على مسرح المركز الثقافي بعجمان التابع لوزارة الشباب والثقافة وتنمية المجتمع .
وتهدف الحملة التي تقام تحت رعاية الشيخة فاطمة.. إلى توجيه أنظار المجتمع إلى فئة ذوي الدخل المحدود ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف الرسوم الدراسية لأبنائهم .
وأعربت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان في كلمة لها خلال الحفل عن تقديرها لحملة "علمني" والتي تجسد اهتمام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بتطوير رسالة الوقف الإسلامي بما يساهم في تنمية مجتمعنا المحلي وتلبية احتياجاته .
وأشادت بالرعاية والدعم الذي تحظى به الهيئة من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات سائلة المولى العلي القدير أن يحفظ دولتنا ويديم عليها نعمة الاستقرار .
وألقت حصة سعيد بوحسين كلمة الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف وتقدمت فيها بالشكر إلى راعي العلم وطلابه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وقرينته الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان لرعايتها حفل اختتام الحملة .
ونوهت بالاهتمام الذي يحظى به الوقف في دولة الإمارات من قبل القيادة الرشيدة وشعب الإمارات مما انعكس إيجابا على تطوره وازدهاره وتلبيته لحاجات المجتمع مواكبة لمستجدات العصر.
وأشارت إلى أن فرع الهيئة بعجمان نفذ هذه الحملة بعد مسح ميداني لعدد من المدارس الأهلية أوضح أن هناك المئات من الطلاب لا يجدون الفرصة لتلقي العلم في المدارس النظامية إما بسبب عدم استيعاب تلك المدارس للأعداد المتوافدة وإما بسبب عدم توفر الرسوم الدراسية لدى أسرهم .
وثمنت جهود الدوائر الحكومية والمؤسسات والأفراد الذين تجاوبوا مع فعاليات الحملة التي تضمنت فعالياتها ندوة توعوية في جمعية أم المؤمنين النسائية بمشاركة عدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية إلى جانب إلقاء محاضرة في البث الموحد لدروس المساجد في عجمان كما تم بالتعاون مع مواصلات عجمان تركيب اعلانات الحملة على سياراتها إضافة إلى تركيب اعلاناتها في شوارع عجمان بالتعاون مع مؤسسة الرمال.
وتهدف حملة "علمني" إلى تسليط الضوء على الوقف التعليمي والذي يرعى فئة من الناس اشتدت حاجتهم لسلك طريق العلم والتعلم في دور التعليم لكن ضاقت بهم السبل وأثقلت كواهلهم بمصاريف الحياة فيأتي الوقف ليفتح بابا من أبواب الخير حيث يخصص ريعه لخدمة العلم وأهله وبناء ورعاية مرافقه وتوفير مستلزماته ليصب في تحقيق ثلاثة أهداف منها التشجيع على طلب العلم والارتقاء به لخدمة الفرد والمجتمع وتأهيل الطلبة علميا ومعرفيا لمواكبة التغيرات وفق ضرورات المجتمع وحاجاته إلى جانب دعم الأبحاث وفتح الآفاق أمام الاختراعات والإبداعات العلمية.