أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 14-05-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

محسنون يتبرعون ببناء 4 مساجد بالعين في أيام الحملة الأولى

محسنون يتبرعون ببناء 4 مساجد بالعين في أيام الحملة الأولىأكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن مشروع «مفحص القطاة» للمشاركة في بناء المساجد ورعايتها حقق «عوائد طيبة في أيامه الأولى»، كاشفة عن تبرع محسنين لبناء 4 مساجد في مدينة العين خلال يومين من انطلاق الحملة قبل 3 أيام. وشددت الهيئة على أن إطلاق حملة جمع التبرعات لبناء ورعاية المساجد لا يعني أن الدولة عاجزة عن بناء المساجد في ربوعها، «فهي تبني المساجد في كل أنحاء الأرض» على نفقتها، موضحة أن فتح الدولة باب التبرع أمام المواطنين والمقيمين والعابرين على أرضها لإعمار المساجد ورعايتها، يأتي من منطلق حرص القيادة الرشيدة على إبقاء «أبواب الخير» مفتوحة كعادتها. وقال رئيس الهيئة الدكتور حمدان مسلم المزروعي، خلال ترؤسه الاجتماع الشهري الخامس لمكتب الهيئة في أبوظبي هذا العام مع أئمة المساجد والعاملين في مساجد المدينة وضواحيها، والذي عقد في مسجد سلطان بن زايد في منطقة البطين أمس، إن الحملة الثالثة للمشاركة في بناء المساجد ورعايتها بدأت تحقق «عوائد طيبة في أيامها الأولى». وأضاف المزروعي في الاجتماع الذي حضره مدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي، والمستشار في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي الدكتور فاروق حمادة، ونائب مدير عام الهيئة للشؤون الإسلامية محمد عبيد المزروعي، أن الهيئة أطلقت مشروع «مفحص القطاة» لفتح الباب أمام أهل الخير والبر والعطاء للمساهمة في بناء المساجد بما يلبي حاجة المجتمع وتطوير عمارتها بما يتناسب مع النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة. ودعا المزروعي أئمة المساجد إلى ضرورة بذل أقصى الجهود من اجل إنجاح مشروع «مفحص القطاة» وتعريف المصلين ورواد المساجد بأهداف وفعاليات الحملة لحشد أوسع مشاركة ومساهمة في بناء المساجد. من جانبه، كشف مدير عام الهيئة الكعبي لـ»الاتحاد» عن تبرع محسنين في مدينة العين لبناء 4 مساجد في اليومين الأولين على انطلاق مشروع «مفحص القطاة» في إطار فعاليات الحملة الثالثة «مساجدنا من مظاهر حضارتنا» للمشاركة في بناء المساجد ورعايتها. وثمن الكعبي الدعم والعناية التي تجدها الهيئة من القيادة الرشيدة، مشدداً على أن هدف الاجتماع الشهري الخامس هو التأكيد على أهمية إشعار أئمة المساجد وروادها بضرورة العناية ببيوت اللــه ماديـــاُ ومعنوياً وبــــيـــان أشكالها وتعطــيرهــــا والحرص على نظافتها وترتيب المصاحف بها والمحافظة على البيئة الــداخلية والخارجية للمساجد ومرافقها. ولفت إلى أن الهيئة ستقوم بتوزيع لوحات ضخمــة الحجم في المواقع المخصصة لبناء المساجد عليها للفت أنظار الجمهور إليها.