أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 05-05-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وزير الشؤون الدينية الغيني يزور الهيئة

صورة الوزير الغيني  استقبل سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي  مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف معالي الدكتور قطب مصطفى سانو وزير الشؤون الدينية في جمهورية غينيا و سعادة علي إبراهيم سيلا سفير جمهورية غينيا لدى الدولة وذلك بمقر الهيئة في أبوظبي .

وقد رحب سعادة مدير عام الهيئة بالضيف الزائر وأكد حرص الهيئة على تعزيز التعاون بين العاملين في مجال الشؤون الدينية في الدول الإسلامية و تبادل الزيارات  من اجل توثيق عرى التواصل وتبادل الخبرات و قدم لمعاليه شرحاً عن مهام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ورسالتها في المجتمع ، وما تجده من دعم متواصل وحثيث من صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه وإخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين يحفظهم الله ، مشيراً إلى أنها تسعى إلى الارتقاء  بالفتوى والتوعية الدينية بما يحقق طموح القيادة الرشيدة ، مترسمةً في ذلك سياسة الوسطية والاعتدال والتسامح مع  الانفتاح على الآخرين والتي  تمتاز بها دولة الإمارات .

 وعرض مدير عام الهيئة لأولويات خطتها الإستراتيجية وخاصة ما يتعلق بتبصير الجمهور بأمور دينهم بالحكمة والموعظة الحسنة من خلال خطبة الجمعة الموحدة والتي تعالج قضايا المجتمع .

وبين جهود الدولة في إنشاء المركز الرسمي للإفتاء  والذي  تتولى الهيئة مسؤوليته بهدف ترشيد الفتوى الشرعية وتيسيرها على الناس موضحاً أن المركز يقوم بالرد على الاستفسارات الهاتفية إلى جانب الرسائل الالكترونية و النصية للجمهور .

 واطلع معاليه  على  الجهود التي تقوم  بها الهيئة في مجال رعاية المساجد وتطويرها والاستفادة من التقنيات الحديثة كالأذان الموحد و الشاشات الالكترونية التي زودت بها المساجد ، والتي تتواصل الهيئة من خلالها مع الجمهور عبر بيان أهم آداب المساجد والأحكام الفقهية .

من ناحيته أشاد معالي الدكتور قطب سانو بتجربة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف في مجال رعاية المساجد ونشر ثقافة التسامح في المجتمع  ،  وعبر عن إعجابه بتوظيف التقنيات الحديثة لخدمة أهداف وبرامج الهيئة خاصة مركز الإفتاء الرسمي للدولة و الذي يعمل على ضبط الفتوى الشرعية وجعلها بيد العلماء الثقاة .

وعرض للأدوار التي تقوم بها الأمانة  العامة للشؤون الدينية في غينيا مبدياً رغبتها في الاستفادة من تجربة الإمارات في مجال رعاية بيوت الله و إعداد الكوادر العاملة بها  معرباً عن سعادته بدعوة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف لزيارة غينيا سعياً لتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الشؤون الدينية ، من ناحيته أعرب سعادة علي إبراهيم سيلا سفير جمهورية غينيا لدى الدولة عن سروره لتنامي العلاقات وتطورها بين دولة الإمارات  و غينيا في ظل حرص قيادة البلدين على ذلك مشيراً إلى الدور البارز الذي تؤديه الزيارات المشتركة بينهما في هذا المجال  .

وقد تم في ختام اللقاء تبادل الهدايا التذكارية بين الجانبين واصطحب مدير عام الهيئة الضيف في زيارة إلى مركز الإفتاء الرسمي للدولة حيث اطلع على آليات العمل به .