أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 29-03-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الشؤون الإسلامية تطبع 10 آلاف نسخة جديدة من كتاب دروس المساجد

الشؤون الإسلامية تطبع 10 آلاف نسخة جديدة من كتاب دروس المساجدقررت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف طباعة 10 آلاف نسخة جديدة من كتاب ''دروس المساجد''، وتوزيعها مجاناً على الراغبين في الحصول على نسخ من الكتاب في مختلف إمارات الدولة، وفقاً لمدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي.

وقال الدكتور الكعبي ''نظراً للطلب المتزايد على الكتاب من الجمهور والمؤسسات الحكومية قررت الهيئة طباعة النسخ الجديدة وتوزيعها مجاناً عبر جميع مكاتبها في الدولة في القريب العاجل فور الانتهاء من طباعته على الراغبين في الحصول على نسخ من الكتاب''.

وكانت الهيئة وزعت 7 آلاف نسخة من كتاب ''دروس المساجد'' ليكون مرجعاً لكافة أئمة مساجد الدولة في دروسهم التي تقام ثلاث مرات أسبوعياً بعد صلاة عصر أيام الأحد والثلاثاء والخميس، بما يعزز دور بيوت الله في رفد المجتمع بالثقافة الإسلامية الأصيلة ودعم دورها كمصدر أساسي لها.

وقال الدكتور الكعبي إن الهيئة اختارت دروس الكتاب بما يجعلها تغطي فروعاً أساسية في الثقافة الإسلامية للمسلم المعاصر، مضيفاً أن إصدارها يأتي انطلاقاً من حرص القيادة الرشيدة على أن تكون المساجد منارات للعلم والتهذيب والتربية وواحة للسكينة والطمأنينة.

وأوضح أن موضوعات الكتاب التي يستعين بها الأئمة في دروسهم، يمكن للأهل أن يرجعوا إليها في تربية أبنائهم على تعاليم وأخلاق الإسلام السمحة حيث تتميز دروس الكتاب بالسهولة والوضوح وبأنها وضعت لتناسب الخاصة والعامة.

وأضاف ''أنه كتاب تستنير به العقول بالعلم والمعرفة والأخلاق والتهذيب، حين تسمع آيات الكتاب العزيز تتلى وسُنّة النبي صلى الله عليه وسلم تروى، ودروس العلم تذاع وتشاع''.

وتستند دروس الكتاب إلى آيات القرآن الكريم، كما تقتبس من الحديث النبوي الشريف وخلاصة أقوال العلماء. وراعت الهيئة في الكتاب البساطة واليسر بحيث تصل الرسالة من كل درس من دروسه للمتلقي بسلاسة ووضوح.

وأكدت الهيئة أن كتاب ''دروس المساجد'' يعد الأول من نوعه على مستوى العالم الإسلامي، ولفتت إلى أن الكتاب يعد تفعيلاً لإحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية للهيئة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر