أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 28-11-2007

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الكعبي يترأس في الشارقة الاجتماع الشهري لمدراء مكاتب الهيئة

الكعبي يتفقد عدد من مساجد الشارقةترأس سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري لمدراء مكاتب وإدارات الهيئة الذي عقد صباح أمس في مسجد المغفرة بإمارة الشارقة. بدأ الاجتماع بتأكيد المدير العام للهيئة على الدعم المستمر الذي تتلقاه الهيئة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ,رئيس الدولة ,يحفظه الله ,وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم , وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات , أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد , وأخيهم سمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ,ولي عهد أبوظبي ,نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

تم توجه سعادته بالشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان, رئيس الدولة ,ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم , على المكرمة الكريمة السامية القاضية بزيارة رواتب العاملين بالحكومة الاتحادية , مما كان لها أطيب الأثر في نفوس كل من شملتهم هذه المكرمة السامية , فقد لهجت الألسن بالدعاء لهما وللحكام بطول العمر.
ونقل للمجتمعين تحيات سعادة الدكتور/ حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة , وتقديره لجهودهم الطيبة التي يبذلونها بكل تفان وإخلاص في سبيل الارتقاء بأداء الهيئة , وتحسين الأداء كل في مجاله. وأكد على أهمية الاجتماع الشهري لمدراء المكاتب , لما فيه من تواصل ميداني ، ونقل للتجارب ،وتفعيل للقرارات المختلفة.

بعد ذلك قام علي سالم بوشبص مدير مكتب الهيئة بالشارقة بمخاطبة مفتشي مساجد الدولة المشاركين في الاجتماع وقدم إيجازا عن المهام الوظيفية الموكلة إليهم والتي حددها دليل العاملين بالمساجد والذي أصدرته الهيئة مؤخرا ، بدوره وجه مدير عام الهيئة مفتشي المساجد لبذل المزيد من الجهد والمتابعة الميدانية للمساجد مؤكدا على الدور الكبير الذي تأمل الهيئة منهم تحقيقه وهو العمل كحلقة وصل قوية بين أئمة المساجد والعاملين فيها وجمهور المصلين وبين مسؤولي مكاتب الهيئة ونقل أي ملاحظات تتعلق بنظافة المساجد وصيانتها أو تطويرها.

بعد ذلك استعرض الدكتور محمد مطر الكعبي مع مدراء المكاتب والإدارات ما تم تنفيذه من توصيات وقرارات الاجتماع السابق الذي عقد في رأس الخيمة ، ثم ناقش مع الحاضرين النقاط المدرجة على جدول أعمالهم .

وقد أكد مدير عام الهيئة على حرصها لإنجاح موسم الحج القادم وفي هذا السياق أشار إلى موافقة مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه الأخير على قيام أئمة المساجد ووعاظ الهيئة بمرافقة حملات الحج والعمرة المغادرة لأداء فريضة الحج بهدف توعية الحجاج وإرشادهم فيما يتعلق بمناسك الحج ، وعدم خصم تلك الفترة من رصيد إجازاتهم كما كان يتم في السنوات السابقة ، وطلب مدير عام الهيئة من مدراء المكاتب إشعار أئمة المساجد الراغبين في مرافقة الحملات بضرورة أخذ موافقة مدراء مكاتب الهيئة ، وحضور ورش العمل التي تنظمها الهيئة بهذا الخصوص .

وفي موضوع آخر ناقش الاجتماع أهمية اختيار زي موحد لعمال الصيانة والفراشين العاملين في المساجد ، كما وافق على السماح للراغبين من موظفي بعض مكاتب الهيئة للعمل المسائي كمندوبين للأوقاف .

وتدارس المجتمعون أهمية العناية بالمساجد وعدم السماح بتوزيع الكتب والمطبوعات والمطويات داخل المساجد إلا بعد موافقة الهيئة وقرر المدير العام للهيئة تشكيل لجنة في كل مكتب للتفتيش على المساجد بهذا الخصوص ، ومن ناحية أخرى أكد الدكتور محمد مطر الكعبي على سعى الهيئة الدائم لتطوير أعمالها والارتقاء بأداء مكاتبها وطالب مدراء المكاتب و الإدارات بذل الجهد في ذلك مؤكداً على أن الهيئة خولتهم المزيد من الصلاحيات الإدارية سعياً الانجاز المعاملات الإدارية مباشرة دون الرجوع الي مقر الهيئة الرئيس في أبو ظبي.

وبعد انتهاء الاجتماع استقل الجميع حافلة أخذتهم في جولة ميدانية على بعض مساجد الشارقة بغرض الاستفادة من التجارب الجيدة وتلافي الملاحظات التي شوهدت في بعضها.