أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 12-03-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تعقد اجتماع مجلس إدارتها الثالث بالفجيرة وتوافق على مقترح مشروع قانون الإفتاء بالدولة

الهيئة تعقد اجتماع مجلس إدارتها الثالث بالفجيرة  وتوافق على مقترح مشروع قانون الإفتاء بالدولةترأس سعادة الدكتور / حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف صباح أمس بفندق سيجي الديار بإمارة الفجيرة الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة لعام 2009 ، وقد هنئ سعادته في بداية الاجتماع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله –ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، وسمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله ، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ، ثم شكر أعضاء مجلس الإدارة على جهودهم ومتابعتهم الدؤوبة لتنفيذ خطط الهيئة وفق الخطة الاستراتيجية المعتمدة ومراحل تنفيذها واهتمامهم وإطلاعهم على المستجدات التي تخص الهيئة إدارياً ، ومشاركاتها العلمية محلياً ودولياً .

وأطلع مجلس الإدارة بعد استعراضه لمحضر الاجتماع السابق على مشاركة وفد برئاسة رئيس الهيئة في المؤتمر الحادي والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة مؤخراً ، وكان موضوعه : ( تجديد الفكر الإسلامي ) وكان لوفد الهيئة نشاط بارز في المؤتمر وفي وسائل الإعلام المصاحبة له .

ثم تدارس المجلس جدول أعمال هذا الاجتماع فقرر التنسيق مع جهات الاختصاص حول صرف مكافأة حفظ القرآن الكريم للنزلاء الناجحين في المنشآت الإصلاحية والعقابية بالدولة ، كما تم استعراض الأسماء لمقترح اللجنة الرسمية للإفتاء على مستوى الدولة التي وجه بها مجلس الوزراء الموقر، والموافقة على مقترح مشروع قانون الإفتاء بالدولة واستئذان مجلس الوزراء الموقر لإعداد مشروع قانون خاص بالإفتاء ينظم ويدقق ويضبط الفتوى من كافة نواحيها .

وتناول المجلس أيضاً قراراً ينص على آلية وضوابط الصرف من ريع الوقف وفق الضوابط الفقهية والأصولية والمقاصد الاجتماعية والحضارية والخدمية للأوقاف .

ثم اطلع المجلس على تقرير مدرسة الإمارات الخاصة ، ومقترح مشروع مجلس الوزراء لرعاية المساجد ولائحة الموارد البشرية ، وعلى كتاب رعاية زايد مسيرة مستمرة من مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية للموافقة على تداوله وتعميم الفوائد الفكرية والتجارب الإنسانية الناجحة التي مارستها هذه المؤسسة الوطنية الرائدة .

وفي ختام هذا الاجتماع نوقش الكثير من الأفكار والمقترحات التي تصب في الارتقاء بمستوى عمل الهيئة من شتى اختصاصاتها .