أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 03-03-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

اللجنة الدائمة للحج تعتمد التقرير النهائي لبعثة الحج الرسمية وتوقع العقوبات بحق الحملات المخالفة

اللجنة الدائمة للحج تعتمد التقرير النهائي لبعثة الحج الرسمية وتوقع العقوبات بحق الحملات المخالفةأشاد سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لدى ترؤسه اجتماع اللجنة الدائمة لتنسيق الحج والعمرة بمقر الهيئة في أبوظبي صباح أمس بالدعم الكبير الذي تجده الهيئة وبعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة من مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرعاه الله ، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله ، مما مكن البعثة من تقديم أفضل الخدمات لحجاج الدولة .

وقد أثنى سعادته على أداء بعثة الحج الرسمية والخدمات التي قدمتها لحجاج الدولة ، وثمن دور كافة الوزارات والمؤسسات المتعاونة مع الهيئة لإنجاح موسم الحج الماضي ، وخص بالذكر الجهات المشاركة في اللجنة الدائمة للحج وهي وزارة الصحة ووزارة الداخلية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ممثلة بكشافة الإمارات و المجلس الوطني للإعلام ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي إلى جانب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف .

وأشاد سعادته بقلة المخالفات الجسيمة المسجلة ضد الحملات وأن ذلك ناجم عن تراكم الخبرات الإدارية لأصحاب الحملات وزيادة وعي الحجاج بأهمية توقيع العقود مع الحملات والتدقيق على مدى التزامها بتلك العقود ، إلى جانب الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المختصة في بعثة الحج الرسمية في التفتيش والتدقيق على الخدمات المقدمة لحجاج الدولة في الأراضي المقدسة .

وعبر سعادة محمد عبيد المزروعي نائب مدير عام الهيئة للشؤون الإسلامية رئيس بعثة الحج الرسمية عن شكره وتقديره للرعاية الكريمة التي توليها القيادة الرشيدة في الدولة لبعثة الحج الرسمية وشكر مجلس إدارة الهيئة على الثقة التي أولوه إياها بتكليفه رئاسة البعثة ، وأثنى على جهود رؤساء اللجان وأعضاء البعثة على ما بذلوه من جهد مشكور ومواصلة للعمل ليلاً ونهاراً لخدمة الحجاج كما شكر الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية للارتقاء بموسم الحج في كل عام ، وشكر سفارة المملكة العربية السعودية في أبوظبي وقنصلية دولة الإمارات العربية المتحدة في جدة على تسهيلهم لإجراءات سفر حجاج الدولة .

ثم عرض رئيس البعثة تقريره عن سير أعمالها خلال موسم الحج المنصرم والذي اتسم بإدخال عدد من الخدمات الجديدة كتوفير عشرة خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الفقهية لحجاج الدولة و ثلاثة خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الطبية إلى جانب إشراف البعثة على توزيع مائة ألف وجبة عن روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يرحمه

الله في عرفات وخلال أيام التشريق في أيام منى ، وقيام البعثة بتوزيع خمس آلاف وجبة طعام على حجاج الدولة في عرفة ومزدلفة ، ونوه بتعاون معظم حملات الحج في تنفيذ تعليمات الهيئة والضوابط الخاصة بنظام مزاولة مهنة الحج والعمرة الأمر الذي أدى إلى غياب المخالفات الكبيرة عدا إخلال بعض شركات الطيران الاقتصادية في تأخر نقل الحجاج أثناء رحلة العودة الأمر الذي أدى إلى تدخل البعثة وبذلها أقصى الجهود للتخفيف عن حجاج الدولة المتأخرين ومناشدتها السلطات السعودية المختصة والتي ساهمت في تذليل العقبات أمام سفر الحجاج .

وقد ناقشت اللجنة بإسهاب هذه المشكلة وقررت تكليف مدير إدارة الحج الاتصال بشركات الطيران المذكورة خلال أسبوعين من تاريخه لاستيضاح أفضل السبل لمنع تكرار المشكلة في الموسم القادم .

واعتمدت اللجنة التقرير النهائي عن أعمال بعثة الحج الرسمية عن الموسم الماضي وأوصت بأن يتم الإعداد المبكر للموسم القادم بفترة كافية على أن يتضمن ذلك عقد ورش عمل يتم فيها نقل الخبرات بين رؤساء لجان البعثة للموسم الماضي والمرشحين للموسم القادم .

فيما يتعلق بمخالفات الحملات عن الموسم الماضي والبالغ عددها اثنا عشر مخالفة اتخذت اللجنة قراراً بأن يتم فك التأمين البنكي عن الحملات التي ليس عليها مخالفات بعد مرور شهر من عودة البعثة الرسمية إلى الدولة على أن يتم تأجيل الحملات المخالفة حتى اتخاذ القرار من اللجنة الدائمة لتنسيق الحج والعمرة، وقد نظرت اللجنة في التقرير المرفوع حول مخالفات الموسم الماضي واتخذت بشأنها العقوبات التي نص عليها نظام

مزاولة الحج والعمرة حيث تم إيقاع غرامة قدرها خمسين ألف درهم على إحدى الحملات بسبب عدم إبلاغها عن مقر سكنها في المدينة المنورة وخمسة آلاف درهم أخرى بسبب عدم إبلاغه عن وصوله للمدينة ، وإيقاع غرامة قدرها خمسة عشرة ألف درهم بحق إحدى الحملات نتيجة لتأخر تقديمها ضماناً بنكياً لمدة شهر من تاريخ التصريح ، كما أوقعت

غرامة قدرها عشرة آلاف درهم بحق خمس حملات بسبب عدم إبلاغها عن مغادرة الدولة

وغرامة خمسة آلاف درهم بحق ثلاث حملات نتيجة سوء الإدارة وتوجيه إنذار نهائي لإحدى الحملات وغرامة خمسين ألف درهم نتيجة عدم موافقة لجنة التراخيص عن مديرها ، وغرامة قدرها ألفي درهم بحق حملة أخرى لم تقم بالإبلاغ عن تاريخ مغادرتها للأراضي المقدسة .

وفيما يتعلق بحملات الحج التي لم تزاول المهنة لمدة عامين متتاليين قررت اللجنة إلغاء تراخيصها ، وفي حالة رغبة أصحابها في تجديدها عليهم أن يتقدموا بطلبات جديدة وفق النظام على أن يتم مقابلتهم من قبل لجنة التراخيص بالهيئة .

وفي ختام الاجتماع وجه سعادة رئيس الهيئة بأن يتم تنظيم حفل في الشهر القادم لتكريم الجهات والمؤسسات المشاركة في إنجاح موسم الحج وبقية حملات الحج التي لم تسجل عليها مخالفات .