أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 19-02-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تطلق حملة جديدة لنظافة المساجد

الهيئة تطلق حملة جديدة لنظافة المساجدترأس سعادة الدكتور / حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف صباح أمس بجامع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في أم القيوين الاجتماع الثاني لمجلس إدارة الهيئة لعام 2009 ، وقد أعرب سعادته في بداية الاجتماع عن شكره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -يحفظه الله –ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، وسمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله ، على اهتمامهم الكبير ورعايتهم ومتابعتهم لأعمال الهيئة ، وتذليلهم كل العقبات للوصول إلى الغايات والأهداف التي تسعى إليها الهيئة في مجال تنفيذ خطتها الإستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر تحقيقاً لرسالتها السامية في تنمية الوعي بالثقافة الإسلامية وتفعيل دور المسجد وتعزيز الوعي بمفهوم الوقف وتنمية موارده .

وأشاد باستقبال كل من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين لمجلس إدارة الهيئة ، حيث جرى إطلاعهم على الخطة الإستراتيجية والإنجازات التي حققتها الهيئة على صعيد تطوير بيوت الله وإظهارها بالمكانة اللائقة التي تحقق طموح القيادة الرشيدة وتتلاءم مع النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة ، وثمن رئيس الهيئة رعاية سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة وإطلاقه خدمة الأذان الموحد في إمارة رأس الخيمة .

بعد ذلك استعرض سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة ما تم تنفيذه من قرارات المجلس في جلسته السابقة ، وأطلع المجلس على النقاط المدرجة على جدول أعماله .

وقد أطلع أعضاء مجلس الإدارة على التقرير النهائي المرفوع عن نشاطات وإنجازات بعثة الحج الرسمية لعام 2008 ، وأثنوا على جهود البعثة في سبيل تحقيق راحة وطمأنينة حجاج الدولة ، وأطلعوا على تقرير اللجنة المختصة بمخالفات حملات الحج خلال الموسم الماضي و العقوبات و الغرامات التي تم التوصية بها .

وعرض مدير عام الهيئة لما تم بخصوص قرار المجلس حول استخدام السماعات الداخلية فقط أثناء إقامة الصلوات وعدم استخدام مكبرات الصوت الخارجية ، والذي تم الاستناد فيه إلى أقوال الفقهاء واللجنة الشرعية التي أشارت إلى أن الأذان من شعائر الدين الظاهرة، وهو إعلام بدخول وقت الصلاة، ونداء للاجتماع إليها، وعلى المسلم إذا سمع الأذان أن يلبي النداء ويسارع بالذهاب إلى المسجد .

وعرض رئيس الهيئة لما تم تنفيذه بخصوص نظافة المساجد في الإمارات الشمالية حيث جرى توقيع عقود ب 28 مليون درهم مع عدد من الشركات المتخصصة في هذا المجال، مؤكداً حرص الهيئة على بذل أقصى جهد ممكن من أجل رعاية مساجد الدولة والمحافظة على نظافتها بما يليق بقدسيتها و الصورة اللائقة التي تتناسب مع الإنجازات الحضارية التي تحققها الدولة، وبما يتناسب مع تطلعات وتوجيهات ودعم القيادة الرشيدة بهذا الخصوص ، مشيراً إلى أن الهيئة بصدد إطلاق حملة جديدة لرعاية ونظافة المساجد في مارس القادم .

واختتم الاجتماع بموافقة المجلس على ابتعاث خطيب وإمام من كل مكتب لتأدية فريضة العمرة في شهر إبريل من كل عام على حساب الهيئة ، تقديراً للدور الذي يقومون به في إرشاد المجتمع وحسب تزكية مدير المكتب .