أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 18-03-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

خلال ندوة نظمتها الهيئة: الخدمة الاحتياطية تطلق دورتها الأولى في يونيو 2016

خلال ندوة نظمتها الهيئة: الخدمة الاحتياطية تطلق دورتها الأولى في يونيو 2016

أشار العقيد محمد عبد الله الملا مدير العلاقات العامة والاتصال في هيئة الخدمة الوطنية، إلى أن الخدمة الاحتياطية هي جزء من الخدمة الوطنية المحددة في القرار رقم 30 للعام 2014 بحيث يدعى مؤدو الخدمة الوطنية في كل سنة مرة واحدة لأداء دورة تنشيطية لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أربعة اسابيع كحد أقصى وستكون الدورة الأولى في شهر يونيو من العام2016 فيما ستكون الدورة الثالثة في 28 مارس مخصصة للخدمة البديلة .
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في مدينة العين بحضور عبد العزيز الغيثي مدير الهيئة وعدد من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام وموظفي الدوائر الحكومية، وذلك على مسرح بلدية العين.
ومن جهته أكد فضيلة طالب الشحي، مدير إدارة الوعاظ في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، أن الخدمة الوطنية شرف وطني وواجب شرعي ديني من خلال إظهار الانتماء والإخلاص للوطن وترجمته إلى عمل لدرء المخاطر والفتن وقت الأزمات.
فخر الوطن
وفي بداية الندوة قال العقيد محمد الملا:"الشباب هم فخر الوطن ورمز أمنه وأمانه، وهم القدوة الحسنة لمجتمع دولة الإمارات" .
وأشار الملا إلى أن الحديث عن الوطن والمواطن، يذكرنا بالآباء والأجداد المؤسسين الذين بذلوا الغزالي والنفيس من أجل بناء الوطن والحفاظ على منجزاته ومكتسباته وصون أمنه وسلامته .
وأضاف إن النموذج الذي تعيشه دولتنا هذه الأيام هو نتاج طبيعي لتلك المرحلة حيث تسير حكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايدآل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، على النهج الذي أسس له باني مجد دولتنا المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله. مؤكداً في الوقت نفسه أن الشباب هم أساس الوطن، وهم القادرون على الحفاظ والذود عن مكتسباته ومنجزاته، والمضي بها قدماً نحو مستقبل مشرق، يسوده الأمن والأمان والحياة الكريمة.
الخدمة الاحتياطية والبديلة
وأوضح مدير العلاقات والاتصال أن الخدمة الاحتياطية مقررة باستدعاء من أدى الخدمة الوطنية، مرة واحدة كل سنة، لإجراء دورة تنشيطية، تتراوح مدتها ما بين أسبوع إلى أربعة أسابيع، وسوف تكون الدورة الأولى في شهر يونيو من العام 2016. أما الآن فلا يوجد أية دورات احتياطية.
كما تحدث عن الإعفاءات من تأدية الخدمة والمستفيدين منها، ذلك حسب اللوائح والقوائم الناظمة للخدمة الوطنية، حيث حددت الدرجة الخامسة للخدمة البديلة لمن لا تسمح لياقتهم الصحية بتأدية الخدمة الميدانية، والاعفاء من الدرجة الثانية يؤدي كافة التدريبات، ومن الدرجة الرابعة يؤدي تدريبات بشكل خفيف وخدمة إدارية. واشار إلى ان يوم 28 مارس الحالي، سوف يتم الالتحاق بالدورة الثالثة، والمخصصة للموظفين فيما تخصص الدورة الرابعة لخريجي الثانوية العامة هذا العام. و أوضح أن الخدمة البديلة هي لمن لا يستطيع التدريب العسكري لأسباب صحية، وسوف تكون أول دورة خدمة بديلة في 28 مارس الحالي، ويستفيد منها موظفو اتصالات ومؤسسات الماء والكهرباء، ومدتها 9 اشهر.
واجب وطني وشرعي
بعد ذلك تحدث فضيلة طالب الشحي مدير إدارة الوعاظ في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، مستعرضاً بعض الآيات والأحداث التي تحدث على أهمية الحب والوفاء والانتماء للوطن، مشيرا إلى أن مفهوم الوطن والوطنية يقاس بمدى الحب والوفاء والانتماء ودرجات التضحية من أجل أمن الوطن والدفاع عنه.
كما أكد فضيلته أهمية إطاعة ولي الأمر، وهو جزء هام من الوفاء والانتماء للوطن، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن علماء الاختصاص أكدوه أن مفهوم الوطنية هو قيام الفرد بتأدية حقوق الوطن الواجبة عليه والمشروعة في كافة المجالات، وأشار إلى خطورة بعض المواقع الكرتونية التي تحاول النيل من لحمتنا الوطنية، وبث أفكار هدامة ومسمومة للنيل من أمن واستقرار الوطن وتشوية موروثنا الحضاري والفكري، مؤكداً في ختام حديثه أن حب الوطن من أهم المظاهر التي يجب أن نتحلى بها في تعاملاتنا اليومية، فهناك حقوق للوطن يجب أن نؤديها من خلال اظهار الانتماء والإخلاص وترجمة الأفكار إلى عمل فالدفاع عن الوطن أساسه تأدية الخدمة الوطنية، داعيا العلي القدير أن يحمي الله الوطن وقيادتنا الحكيمة والرشيدة من سوء الفتن.
شروط وواجبات
أشار الملا في توضيح خاص بعمر الملتحقين إن من بلغ 17 عاماً ويوماً واحداً أصبح في عداد من تجب عليه تأدية الخدمة ومن أصبح عمره 30 سنة ويوما واحداً سقطت عنه. مؤكداً أن دورة التدريب الأساسي هي جزء من مدة الخدمة المحددة بتسعة اشهر لمن لديه مؤهل تعليم عالٍ، وسنتين لمن كان مؤهله التعليمي أقل من الثانوية العامة.