أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-02-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

د. الكعبي: أخطر ما يواجه البشرية الاعتداء على الإنسانية باسم الدين

د. الكعبي: أخطر ما يواجه البشرية الاعتداء على الإنسانية باسم الدينقال الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف: إنه لابد من مواجهة عربية وعالمية شاملة ضد أولئك الذين أجرموا باسم الإسلام، ومواقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، منذ البداية تتسم بالحسم الاستباقي، لأن القيادة الرشيدة قرأت بإمعان خطاب أولئك المارقين والملتحفين زوراً بعباءة الدين وقررت المواجهة، إذ إن أخطر ما يواجه البشرية هو الاعتداء على إنسانية الإنسان باسم الدين .

وأضاف: "ولذلك نهيب بالجميع أن يتخذوا الحزم نهجاً كما فعلت دولة الإمارات ومن معها في التحالف الدولي ضد "داعش" وأخواتها، وإرسال سرب من المقاتلات الإماراتية إلى المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة هو التعبير الصادق الصارم للوقوف مع الأشقاء ضد المفسدين في الأرض، فإن المنطقة تتشظى إن لم يكن الحزم هو الخيار الحكيم، وهذا ما عبرت عنه القيادة الرشيدة للدولة فعلاً وقولاً، وهذا الواجب العربي والديني في مثل هذه الظروف، وندعو الله أن يؤيد صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بما فيه العزة والكرامة والانتصار للحق  .