أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 11-01-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" الشؤون الإسلامية " تتبرع بمليون درهم لإغاثة المتضررين من العاصفة" هدى "

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمشاركة الفاعلة في حملة ( تراحموا ) لإغاثة أهل الشام  المتضررين من العاصفة " هدي " وافق مجلس ادارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على التبرع بمبلغ مليون درهم ، إلى هيئة هلال الأحمر الإماراتي مساهمة منها  لرفع المعاناة عن المكروبين والمتأثرين من هذه العاصفة . وأشاد سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بهذه المبادرة من صاحب السمو رئيس الدولة، ونائبه بإغاثة أهل الشام المتضررين من هذه العاصفة الثلجية ، مؤكداً أن المبادرة تأتي مواصلة للنهج الإنساني التي تتبعه قيادتنا الرشيدة في إغاثة وتقديم العون والمساعدة العاجلة للمحتاجين ، مشيرا أن ذلك هو النهج الأصيل والراسخ  لدولتنا منذ عهد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان ،طيب الله ثراه، الأمر الذي جعل الإمارات في مقدمة الدول التي تهب لإغاثة المتأثرين من الكوارث والنكبات. كما أشاد الدكتور الكعبي بالتجاوب الفعال من جميع المؤسسات الإنسانية في الدولة مع هذه المبادرة ، وسرعة تقديم المساعدات العاجلة للمتأثرين في مناطقهم ، مشيرا إلى ان الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تدعم كل المبادرات الخيرية بشتى وسائلها المتاحة ، مؤكدا على ضرورة التجاوب مع هذه الحملة للتخفيف من وطأة المعاناة عن إخواننا المتأثرين بهذه العاصفة، انطلاقا من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يدعوننا إلى تقديم يد العون للمحتاجين والمنكوبين أين ما كانوا.