أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-01-2015

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الاسلامية " بدء الفصل الدراسي الثاني في مراكز تحفيظ القران الكريم وحلقات المساجد.

       الشؤون الاسلامية  بدء الفصل الدراسي الثاني في مراكز تحفيظ القران الكريم وحلقات المساجد.

تبدأ الدراسة للفصل الثاني في مراكز تحفيظ القرآن الكريم الرسمية التابعة للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في جميع إمارات الدولة وذلك اعتبارا من يوم الاحد الموافق 11/1/2015  حيث تشهد مراكز تحفيظ القران الكريم الرسمية التابعة للهيئة اقبالا كبيرا ومتزايدا في عدد الطلاب والطالبات الراغبين بالالتحاق بمراكز التحفيظ وحلقات التحفيظ في المساجد حرصا على النهل من تعاليم القرآن الكريم وإيمانا بالدور الذي يؤديه في صقل الفصاحة اللغوية والبلاغة والبيان والتربية وحسن الخلق، بما يعود بالفائدة على الفرد والأسرة والمجتمع . واكد  سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف جاهزية المراكز لاستقبال الطلاب وفق الخطط الدراسية التى اعتمدتها الهيئة  مثمنا اهتمام القيادة الرشيدة بتعليم كتاب الله وغرس قيمه وتعاليمه في نفوس الناشئة،  ومقدراً الدعم الكبير الذى تحظى به الهيئة ومراكز تحفيظ القرآن الكريم من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله،وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما حكام الإمارات والفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسيرهم على نهج القائد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه الذي وضع اللبنات الأولى لمراكز تحفيظ القرآن الكريم في الدولة. واوضح سعادته  ان هناك أكثر من 37 ألف دارس ودارسة سوف يباشرون دوامهم في المراكز وحلقات تحفيظ القرآن الكريم وذلك مع بدء دوام الفصل الدراسي الثاني لهذا العام 2015  تحت إشراف وإدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وينقسم الدارسون والدارسات إلى فئات هي براعم القرآن الكريم وفئة الدارسات الأمهات وفئة الدارسين من طلبة المراكز من الجنسين الذكور والإناث حيث يتنافسون على حفظ وتلاوة القرآن الكريم ضمن خطة منهجية وضعتها الهيئة وفق مستويات محددة إضافة إلى دراسة مقرر المنهاج الخاص في تلاوة وتجويد القرآن الكريم . واضاف سعادته ان  الهيئة تعمل وفق خططها الاستراتيجية على التوسع في انشاء مراكز التحفيظ وزيادة عدد حلقات التحفيظ المعدة لهذا الغرض علاوة على اهتمامها بتطوير مهارات الكوادر التعليمية والادارية في المراكز لانشاء جيل حافظ لكتاب الله ملم بعلومة متخلق باخلاقه وادابه مما يساهم في ايجاد فرد يتحلى بصفات حميدة وفاضلة منتميا بولاءه وحبه لبلاده ووطنه وقيادته الرشيدة كما تقوم الهيئة بتنظيم مسابقة سنوية للقران الكريم يتنافس فيها  الدارسون من جميع المراكز والحلقات.