أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 11-12-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

التنسيق والتعاون فيما بين الشؤون الإسلامية ووزارة الأوقاف المصرية

التنسيق والتعاون فيما بين الشؤون الإسلامية ووزارة الأوقاف المصرية التقى سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ،رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والوفد المرافق له ، معالي الدكتور محمد مختار جمعة  وزير أوقاف جمهورية مصر العربية ، وذلك على هامش مشاركة وفد دولة الإمارات العربية المتحدة في مؤتمر الأزهر الشريف لمواجهة الإرهاب والتطرف ، والذي اختتم أعماله في القاهرة يوم الخميس الماضي . وقد رحب معالي الوزير بوفد دولة الإمارات  مثمنا  مشاركته في أعمال المؤتمر المذكور ، وبالآليات التنفيذية والاستباقية لتطويق التطرف والإرهاب والتي ذكرها سعادة الدكتور الكعبي في كلمته في المؤتمر . كما أشاد معاليه بجهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في تطوير صناعة الفتوى بالمركز الرسمي للإفتاء في الإمارات ، وبالتميز والتطور الذي وصلت إليه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عمارة المساجد وتحصينها بالفكر الوسطي ، والخطاب الديني المعتدل ، وبمراكز تحفيظ القرآن الكريم وفق مناهج دراسية متميزة . من جانبه شكر الدكتور الكعبي مالقيه والوفد المرافق من حفاوة وتكريم ، ما عكس حرص القيادتين الرشيدتين في كلا البلدين الشقيقين على مزيد من التعاون والتشاور في كل ما من شأنه خدمة المجتمعات العربية الشقيقة ، وتنمية الثقافة الدينية ووسائل نشرها لتحصين المجتمعات بالفضائل والقيم الإسلامية الدافعة للنهوض والتطور الإنساني في شتى المجالات . إلى ذلك قال الكعبي : إنه تم التوافق على تكثيف الدورات التأهيلية للأئمة والخطباء ، وتبادل الخبرات العلمية لصقل المهارات لمن يتصدون لنشر الفكر الديني في المساجد ووسائل الإعلام . هذا وقد عاد وفد دولة الإمارات إلى أرض بعد زيارته لجمهورية مصر العربية التي امتدت ثلاثة أيام ، ومشاركاته الناجحة ولقاءاته مع فضيلة الأكبر شيخ الأزهر، وسماحة مفتي الديار المصرية ، ومعالي وزير الأوقاف  .