أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-12-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تؤكد شطب أي حملة للحج يثبت تقصيرها

«الشؤون الإسلامية» تؤكد شطب أي حملة للحج يثبت تقصيرها أكد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن اللجنة المكلفة بتلقي شكاوى الحجاج ضدأأ حملات الحج قامت بدراستها وبصدد استقبال ردود الحملات عليها، مشيراً إلى أن الحملة التي سيثبت تقصيرها سيتم شطبها من قائمة الحملات المعتمدة. وأشار الدكتور الكعبي إلى طرح فكرة الالتزام بتصاريح الحج، بالتعاون مع السلطات السعودية لتجنب الظواهر السلبية، كما ندرس آلية يتم من خلالها التوصل للإلزام بعدم قبول أي حاج مواطن من حملات خارج الدولة. وأضاف أن مكتب شؤون حجاج الدولة في الهيئة يدرس خفض تكاليف الحج مع تقديم خدمات متميزة، وخاصة فيما يتعلق بتذاكر الطيران، والتي لوحظ أنها أعلى بكثير من البلدان المجاورة، كما أكد على توجه الهيئة نحو إنشاء مجلس استشاري مكون من حملات الحج المعتمدة، يتم تخويله مهام من شأنها معاونة الهيئة في خفض تكلفة الحج. وأكد الكعبي على هامش ورشة عمل لتطوير وتحسين الخدمات المقدمة في موسم الحج، التي نظمتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمديرون التنفيذيون ومسؤولو شؤون الحج وأصحاب الحملات. وفيما يخص رد شيكات الضمان المقررة على الحملات أشار إلى أنها ستكون بعد مرور ثلاثة أشهر من تاريخ الإيداع، ويتم خصم كافة المخالفات في حال ثبوتها، ويرد الباقي، بحسب القانون الذي ألزم الحملات بتقديم شيك ضمان بقيمة مليون درهم عن كل حملة من الحملات.