أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-11-2007

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المزروعى يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف

ترأس الدكتور حمدان مسلم المزروعى ، المزروعى يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقافرئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع السابع لمجلس إدارة الهيئة،الذي عقد مساء أمس في مقر الهيئة بأبوظبي،وأشاد بالدعم الكريم لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة، حفظه الله ،على دعمه الدائم وتبرعه السخي لحملة الوقف كما أشاد بنتائج حملة الوقف التي انطلقت برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي،نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، خلال شهر رمضان الماضي ، كما أشاد بالجهود الكبيرة التي بذلتها إدارات الهيئة لإنجاح برامج رمضان المبارك بما فيها برنامج ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة ، يحفظه الله..بعد ذلك عرض رئيس المجلس الدكتور / حمدان المزروعى النتائج الإيجابية الكبيرة لحملة الوقف بعد أن حققت الأهداف الموضوعة لها ، و من أهمها :

1. تحقيق إستراتيجية الدولة فيما يخص الوقف.

2. زيادة الوعي الوقفي،وإحياء سنة الوقف والدعوة إليه.

3. تقوية أواصر التعاون فيما بين الهيئة والمؤسسات الحكومية والأهلية.

4. زيادة الموارد المالية للأوقاف .

5. تقوية أواصر التواصل فيما بين الهيئة وأفراد المجتمع .

6. تسوية المشاريع الوقفية .

ثم طلب من سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ، مدير عام الهيئة ، أن يستعرض ما تم إنجازه من قرارات مجلس الإدارة في جلسته السابقة،فعرض على المجلس تقرير متابعة تبين من خلاله أن جميع القرارات قد أخذت طريقها للتنفيذ، و استعرض المجلس التقرير النصف سنوي المفصل عن انجازات الهيئة في مجالات الحج والعمرة ،والمساجد،ومراكز تحفيظ القرآن الكريم،وتقارير مكاتب الهيئة في بقية الإمارات ، مشيداً بما تم إنجازه في هذه الشهور القليلة ، وبدأ أثره واضحاً في خدمة الثقافة الإسلامية ، وبيوت الله ،والتوعية الجماهيرية المتوازنة تنويراً للأجيال وتحصينا للمجتمع من الثقافات التي لا تلائم أصالتنا وقيمنا وتوجهات حكومتنا الرشيدة.

ثم طلب رئيس المجلس من السيد / خالد النيادي ، نائب المدير العام للخدمات المؤسسية و المساندة ، عرض التقرير المالي المتضمن مصروفات وإيرادات الهيئة خلال الفترة النصف سنوية وفق هذا السياق ، أشار سعادة رئيس الهيئة إلى أن الهيئة تسعى إلى جذب الكفاءات العلمية و الإدارية والفنية للعمل في الهيئة من خلال توفير الامتيازات والحوافز المادية والمعنوية الجاذبة وتحسين بيئة العمل للكوادر الحالية ، ومخاطبة الجهات المختصة لدعم موارد الهيئة ، و ذلك لتمكين الهيئة من أداء رسالتها على الوجه الأكمل.