أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-11-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

اجتماع مجلس إدارة الشؤون الإسلامية: تعزيز المركز الرسمي للإفتاء بمفتين جدد

اجتماع مجلس إدارة الشؤون الإسلامية: تعزيز المركز الرسمي للإفتاء بمفتين جدد رأس سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي ، الاجتماع الدوري لمجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ،وعلى جدول أعماله (25) بنداً تتعلق بالمركز الرسمي للإفتاء ، وشؤون الوقف ، والشؤون الإدارية والتنظيمية التي من شأنها دفع وتائر الإنجاز قدماً في شتى مجالات الشأن الديني في الدولة . وفي مستهل الاجتماع الذي انعقد في مقر الهيئة بأبوظبي ،توجه سعادة رئيس مجلس الإدارة بالدعاء أن يمد الله سبحانه بوافر الصحة والعافية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأن يوفق أخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء ،حاكم دبي، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، والفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، إلى كل ما يصبون إليه من رفعة ومكانة وتميّز للوطن وللمواطن ولكل من يعيش على أرض هذا الوطن العزيز، ومشيداً بالدعم المتواصل من القيادة الرشيدة لكل ما يخص الشأن الديني في الدولة ، منوهاً بمنهجية الوسطية والاعتدال والتسامح التي امتازت بها استراتيجية الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لترسيخ دعائم العيش المشترك ، وبناء العلاقات الإنسانية المميزة بين مكونات المجتمع الإماراتي كافة . من جهتهم أثنى أعضاء مجلس الإدارة على دعم القيادة الرشيدة المتواصل لأعمال الهيئة . ثم بوشر باستعراض جدول الأعمال ، فتم الاطلاع تقرير بعثة الحج الرسمية لموسم 1436/2014 والوقوف على الايجابيات والعقبات التي واجهتها لوضع آلية تلافيها في المواسم القادمة . كذلك تمت الموافقة على تعزيز المركز الرسمي للإفتاء بعدد آخر من العلماء المفتين باللغة الإنجليزية ، ومن الباحثين الأكفاء لوحدة الخطابة الدينية ، واستحداث واعتماد وظائف على ملاك الوقف : أئمة ومؤذنين ، ومشرفين ، وفنيين . واعتماد صرف أرباح الودائع الوقفية حسب مصاريفها الشرعية ، وبما يسهم في صيانة وخدمات المساجد اللازمة لذلك . كذلك وافق المجلس على مقترح فتح إدارات جديدة في الهيكل التنظيمي إدارة خطبة الجمعة، والإدارة المالية  مع تعديل الهيكل التنظيمي التفصيلي للهيئة ما دون الإدارات ، وتمت الموافقة على اختيار شركة مدقق حسابات البيانات المالية للوقف عن السنة المنتهية في 31/12/2013  . هذا وقد شكر المجلس بنك أبوظبي الوطني لدعمه المالي من الزكاة لجهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، وتمت الموافقة على توزيعها على مستحقيها من العاملين في الهيئة ممن يستحقونها شرعاً من ذوي الدخل المحدود .