أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 28-01-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وفد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي يطلع على إنجازات وتجربة الهيئة

وفد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي يطلع على إنجازات وتجربة الهيئةالتقى سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف سعادة وليد عيسى الشعيب الوكيل المساعد لشؤون المساجد في  وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت والذي يترأس وفد الوزارة الكويتي الزائر لدولة الإمارات العربية المتحدة ، للإطلاع على تجربة دولة الإمارات في مجال الشؤون الإسلامية ، وخاصةً ما يتعلق بشؤون المساجد والإفتاء ،  وتبادل الآراء والخبرات حول ما يتعلق بالنظم الإدارية والاستراتيجيات والأهداف الأخرى .

وعقد الجانبان اجتماعاً موسعاً في مقر الهيئة بأبوظبي استهله المدير العام بالترحيب بالوفد ناقلاً لهم تحيات سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة والذي ثمن عقد مثل هذه اللقاءات بين مسؤولي الشؤون الإسلامية والأوقاف في دول مجلس التعاون الخليجي لتوثيق عرى التواصل وتبادل الخبرات ، وتطويرها فيما ينعكس بالخير على المجتمع الخليجي فكرياً وثقافياً ودينياً واجتماعياً ، ثم شرح للوفد الزائر مهام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات ورسالتها في تنمية الحياة والحضارة والمجتمع ، وما تجده من دعم متواصل وحثيث من صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه وإخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين يحفظهم الله .

ثم شاهد الوفد فيلماً وثائقياً عن نشأة الهيئة وتطورها ، وقام سعادة مدير عام الهيئة بعرض لإنجازات الهيئة في مجال خطبة الجمعة الموحدة والتي يتم إعدادها من لجنة علمية متخصصة ويتم توحيد بثها الإذاعي والتلفزيوني على مستوى الدولة ، وبين اهتمام الهيئة بمكانة أئمة المساجد وخطبائها والعاملين فيها من خلال الدعم المادي والمعنوي لهم و العناية بلباسهم ومظهرهم بما يبرز مكانتهم ، و يعينهم على أداء رسالتهم الجليلة في المجتمع ، مشيراً إلى جائزة (الإمام المتميز) التي تنظمها الهيئة سنوياً .

وعرض لسبل التواصل بين الهيئة والعاملين فيها في مختلف القطاعات عبر سلسلة الاجتماعات الشهرية ،  وأشار إلى الدورات التأهيلية والتطويرية المقدمة لهم .

وتطرق مدير عام الهيئة إلى الجهود التي تبذلها الهيئة في مجال رعاية المساجد ونظافتها وتطويرها ، من خلال الاستفادة من التقنيات الحديثة كالأذان الموحد الذي نال رضى الجمهور ، إلى جانب الشاشات الالكترونية التي زودت بها المساجد ، والتي تتواصل الهيئة من خلالها مع الجمهور عبر بيان أهم آداب المساجد ، والأحكام الفقهية ، والتذكير بالمناسبات الإسلامية .

واستمع الوفد إلى عرض حول تجربة المركز الرسمي للإفتاء بدولة الإمارات والذي  تتولى الهيئة مسؤوليته خاصةً وأنه الأحدث من نوعه في العالم الإسلامي .

وعرض الدكتور محمد الكعبي للخطوات التي حققتها الهيئة في مجال توطين وظائف الإمامة والخطابة ، إلى جانب ابتعاث المواطنين للتخصص في مجال الدراسات الإسلامية ضمن خطة طويلة المدى لإعداد علماء مؤهلين في هذا المجال.

وأوضح سعادته الأدوار التي تقوم بها الهيئة في مجال تعزيز منهج الوسطية والاعتدال والإعلام الهادف ، مشيراً إلى ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة من دول العالم الإسلامي الذين تستضيفهم الدولة كل عام في شهر رمضان المبارك ليسهموا مع علماء الهيئة في إحياء ليالي رمضان بالحكمة والموعظة الحسنة .

وعرض للخدمات التي تقدمها بعثة الحج الرسمية لحجاج الدولة إلى بيت الله الحرام ، وأشار إلى مراكز تحفيظ القرآن الكريم الدائمة و المنتشرة في كل إمارات الدولة .

وقد عبر سعادة وليد الشعيب عن إعجاب الوفد الزائر بإنجازات الهيئة وجهودها في مجال الارتقاء بالمساجد وتنظيم الإفتاء قائلاً (فوجئنا بأن كل ما لديكم جديد ومتطور ومميز ) خاصةً ما يتعلق بخطبة الجمعة الموحدة ، وتجربة الآذان الموحد ، وشاشات المساجد ، ودورات التنمية المعرفية والمهارات المطلوبة في الخطباء والأئمة، وضوابط الفتوى وشروط المفتين .

بعد ذلك قام الوفد يرافقه سعادة محمد عبيد المزروعي نائب المدير العام للشؤون الإسلامية بجولة ميدانية على مركز الفتوى، وإدارة نظم المعلومات ، والموظف الشامل في الهيئة ، معرباً عن سعادته وإعجابه بالأدوار التي تقوم بها الهيئة في مجال خدمة ورعاية بيوت الله والقائمين عليها والمترددين عليها .