أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 30-09-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

3500 حاج من الإمارات وصلوا إلى الأراضي المقدسة

3500 حاج من الإمارات وصلوا إلى الأراضي المقدسة أكد محمد عبيد المزروعي رئيس مكتب شؤون حجاج الدولة في الأراضي المقدسة أن جميع حجاج الدولة بخير وفي صحة جيدة .  وأشار المزروعي خلال تصريح له عقب تفقده أمس العيادة الطبية في مقر فوج المدينة المنورة واطلاعه على استعدادات المركز وما يقدمه من خدمات طبية للحالات المرضية التي يستقبلها، إلى أن عدد حجاج الدولة الذين وصلوا المدينة المنورة ومكة المكرمة بلغ ثلاثة آلاف و500 حاج حتى يوم أمس الأول وجميعهم بصحة جيدة ولا توجد أي حوادث أو أمراض معدية أو خطرة وهم الآن يمضون أيامهم في المدينة المنورة ويستعدون للذهاب إلى مكة المكرمة لبدء مناسك الحج .  توقع المزروعي اكتمال وصول حجاج الدولة اليوم إذا ما تم تمديد يوم آخر لدخول حجاج الدولة من قبل السلطات السعودية، نظراً لتزامن وقفة عرفات مع يوم الجمعة وهي مناسبة يفضل الكثير من الناس أداء فريضة الحج خلالها .  ومن جانبه أوضح الدكتور عبدالله يوسف ابراهيم رئيس الفوج الطبي في المدينة المنورة أن مختلف الحالات التي راجعت العيادة الطبية والتي تراوحت بين 15 و25 كانت حالات عادية، مشيراً إلى أن العيادة تعمل على مدار ال 24 ساعة وتستقبل جميع الحجاج سواء كانوا من الإمارات أو من أي دولة أخرى .  ودعا محمد عبيد المزروعي رئيس مكتب شؤون حجاج الدولة أعضاء فوج المدينة المنورة وأصحاب الحملات، إلى خدمة ضيوف الرحمن وتوفير احتياجاتهم بشكل يعكس الوجه الحضاري المشرق لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة . وأكد المزروعي خلال تفقده عدداً من حملات الحج في المدينة المنورة أن كل إمكانات مكتب شؤون الحجاج ولجانه المختلفة مسخرة لخدمة حجاج الدولة وتسهيل مهمتهم وتذليل الصعاب التي قد تواجههم لتمكينهم من أداء الفريضة بكل سهولة ويسر .  والتقى خلال الزيارة، عدداً من حجاج الدولة، وهنأهم على سلامة وصولهم إلى مدينة رسول الله .  وقال رئيس مكتب شؤون حجاج الدولة في تصريح للصحفيين عقب الجولة: إن وضع حجاج الدولة في مدينة رسول الله يثلج الصدر ويدعو إلى الفخر من حيث رقي وجودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن . وأشاد المزروعي بدعم القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي مهدت كل السبل أمام مكتب شؤون حجاج الدولة حتى يتمكن من القيام بالدور المنوط به تجاه حجاج بيت الله الحرام وخدمتهم والسهر على راحتهم .  وأوصى حجاج الدولة بالدعاء والترحم على المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" .  وأوضح الزعابي أن النظام يهدف إلى رصد المخالفات التي ترتكبها الحملات وسيكون متاحاً على الأجهزة اللوحية وسيقوم مفتشو المكتب بزيارة الحملات للاطلاع على مدى التزامها بالشروط .  وأشار إلى أن التفتيش يتضمن أماكن إقامة الحجاج ومطاعم تقديم الوجبات ونظافة دورات المياه والعيادة الطبية وسعة الغرف بالنسبة لعدد الحجاج ووجود الكادر الإداري وواعظ الحملة .  وأشار الزعابي إلى أن العقوبة تتراوح بين الإنذار والشطب وتوقيف الحملة المخالفة بخلاف الغرامات المالية التي تصل إلى أكثر من 200 ألف درهم، مؤكداً عدم وجود أي مخالفات من قبل منظمي حملات الحج القادمة من الدولة حتى الآن والتي بلغ عددها 142 حملة من مختلف إمارات الدولة . ومن ناحية أخرى شهد أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الإنسانية محاضرات التوعية التي نظمتها الحملات التابعة للمؤسسة للحجاج البالغ عددهم 2000 حاج . وأكد وجود لجان للتفتيش على مقار سكن الحجاج والتواصل معهم للتعرف إلى أحوالهم، ولتذليل أي معوقات أمامهم .