أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 18-09-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المزروعي: استحداث بطاقة خاصة بكل حاج يصعب تزويرها

المزروعي: استحداث بطاقة خاصة بكل حاج يصعب تزويرها  دعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف جميع أعضاء مكتب شؤون الحجاج ومسؤولي حملات الحج المعتمدة وحجاج الدولة إلى ضرورة توخي الحذر، والإبلاغ عن أي شخص غريب يثير الشك في أنفسهم في مخيمات حجاج الدولة في الأراضي المقدسة، مؤكدةً أهمية الإبلاغ عن أي منشورات غريبة أو اجتماعات مشبوهة قد يلاحظونها هناك، حفاظاً على أمنهم وسلامتهم . وكشف محمد عبيد المزروعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية، رئيس مكتب شؤون حجاج الدولة، خلال اجتماعه بأعضاء المكتب أمس في نادي ضباط شرطة أبوظبي، عن أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، استحدثت هذا العام بطاقة تعريف خاصة بكل حاج يصعب تزويرها، وسيتم توزيعها على الحجاج في المطار قبل مغادرتهم للدولة، إذ يحمل كل حاج من حجاج الدولة رقماً تسلسلياً، يبدأ من رقم 1 حتى ،4982 وهو العدد المخصص لحجاج الدولة لهذا العام، مشيراً إلى أن الأرقام ستوزع كذلك بطريقة لا يمكن التلاعب بها، حيث ستخصص أرقام متسلسلة لرؤساء لجان مكتب حجاج الدولة، تختلف عن الأرقام المتسلسلة لأعضاء اللجان من جهة، وأرقام رؤساء حملات الحج المعتمدة والحجاج من جهةٍ أخرى، مؤكداً أنه تم اتخاذ هذه الإجراءات منعاً من دخول أي شخص غريب لا يحمل تصريحاً إلى مخيمات البعثة، خاصة في ظل الظروف الخاصة التي تعيشها الدول العربية والإسلامية في الوقت الراهن، ومنعاً للمتسولين من إزعاج الحجاج وإقلاق راحتهم، ووضع حد لهذه الظاهرة التي تنتشر بشكل كبير في موسم الحج، لاسيما في عرفة . وخلال الاجتماع، رحب محمد عبيد المزروعي بنواب رئيس مكتب شؤون الحجاج، ورؤساء اللجان الطبية والأمنية والإعلامية والوعظية، ناقلاً إليهم تحيات كلٍ من الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة . ووجه رئيس مكتب شؤون الحجاج أسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو، أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهم المادي والمعنوي غير المحدود للهيئة ولمكتب شؤون الحجاج، ولحجاج الدولة، مثمناً اهتمامهم منقطع النظير لضيوف الرحمن منذ تحركهم من الدولة، ووصولهم للأراضي المقدسة، حتى عودتهم إلى حضن الوطن سالمين . وتوجه المزروعي بالدعاء إلى الله عز وجل أن ينعم بموفور الصحة والعافية على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، داعياً بالرحمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه . وأشار خلال الاجتماع، إلى أنه من الأمور المستحدثة لموسم الحج لهذا العام، تغيير اسم بعثة الحج الرسمية للدولة لتصبح مكتب شؤون الحجاج، مؤكداً أن عمل المكتب هو تشريفٌ وتكليفٌ في آنٍ واحد، من خلال تقديم الخدمات الجليلة لضيوف الرحمن، لافتاً إلى أنه مسؤولية كذلك تتطلب من المكتب ومسؤولي حملات الحج والحجاج، التعاون فيما بينهم، ليكونوا يداً واحدة لتوفير سبل الراحة والأمان لحجاج الدولة، مع حثهم على الإخلاص لله سبحانه وتعالى وللدولة، كي يخرج المكتب بالمستوى المشرّف والمتميز دائماً، لحرص القيادة الرشيدة على أن يكون شعب الإمارات من أسعد شعوب العالم .