أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 09-09-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المزروعي: لا تغيير في عدد خيام بعثة الحج الرسمية وموقعها

المزروعي: لا تغيير في عدد خيام بعثة الحج الرسمية وموقعها أكد محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس بعثة الحج الرسمية للدولة، أنه لا يوجد تغيير في عدد خيام بعثة الحج الرسمية للدولة وموقعها في الأراضي المقدسة، والذين يصل عددهم إلى 150 عضواً هذا العام، لافتاً إلى أن مخيمات البعثة تم تجهيزها وفق أعلى المعايير والمواصفات لضمان راحة وسلامة الحجاج، إذ إن جميعها مكيفة الهواء، وفيها دورات مياه متنقلة، إضافة إلى أماكن لخروج ودخول الحجاج، بالإضافة إلى توافر جميع وسائل الأمان والحماية في المخيم طبقاً لتعليمات الدفاع المدني في المملكة العربية السعودية، علاوةً على وجود طفايات حريق ورشاشات إلكترونية تعمل تلقائياً في حال وقوع حريق بأي خيمة، إلى جانب مداخل ومخارج الطوارئ، ومناطق إخلاء الحجاج في حالات الطوارئ . وأوضح المزروعي أن مساكن الحجاج في الأراضي المقدسة، تتوفر فيها معايير النظافة والصحة واحتياطات السلامة لضمان أمن الحجاج وسلامتهم، إلى جانب التأكد من الأصباغ والنوافذ والأبواب وأجهزة التكييف والأثاث والإضاءة ودورات المياه ومرافقها وأرضيات المبنى، والمداخل والمخارج، وملاءمتها لذوي الاحتياجات الخاصة، وأجهزة الإنذار والمصاعد الكهربائية والسلالم وسخانات المياه، إضافة لتخصيص غرف مجهزة للعلاج الطبي، حسب اشتراطات ومعايير وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، وكذلك توفير الأسرة حسب المعايير والشروط المطلوبة، مشيراً إلى التزام جميع حملات الحج المعتمدة بدفع شيك الضمان بقيمة مليون درهم، مع فرض غرامة مالية بقيمة 5 آلاف درهم على الحملات التي تأخرت عن تسديد الضمان في الموعد المحدد، وذلك حرصاً على مصلحة الحجاج، إذ يمكّن شيك الضمان الهيئة من حماية حقوق الحجاج، وتسوية أية مشاكل مالية قد تقع بينهم وبين حملات الحج المعتمدة التي سجلوا فيها . وأشار إلى حرص الهيئة على الحفاظ على سلامة الحجاج وأمنهم، والاهتمام بكل ما يصبّ في مصلحتهم، مؤكداً أنه سيتم توزيع ثلاث حقائب تحتوي على كتيبات ومنشورات ومطبوعات صحية على كل حاج قبل السفر، الأولى من وزارة الصحة في دبي، والثانية من هيئة صحة أبوظبي، والأخيرة من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مضيفاً أن الحقيبة الثالثة ستحتوي إضافة إلى المطبوعات الصحية، منشورات وكتباً توعوية للحاج، ومنها كتاب "فقه الحج والعمرة"، و"فتاوى الحج والعمرة"، و"الدعاء في الحج"، وكتيب "كيف أحج" . وأضاف أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عمّمت على جميع حملات الحج المعتمدة في الدولة الاشتراطات الصحية لوزارة الصحة في المملكة العربية السعودية للتقيد بها، من أجل ضمان صحة الحجاج وسلامتهم، خاصة ضد الأمراض السارية والمعدية، مع التشديد على ضرورة التأكد من أخذ الأطفال لتطعيماتهم الأساسية في حال اصطحابهم للحج، إلى جانب تعبئة البيانات الواردة في بطاقة الحج الصحية، علاوة على حرص كل حاج على تجهيز حقيبته الخاصة بالأدوية الضرورية التي يواظب على استخدامها، منعاً من حصول أي تدهور في صحته، فضلاً عن اللجوء لاستشارة طبيب البعثة أو أقرب طبيب إلى مقر إقامته، في حال شعوره بأي وعكةٍ صحية .