أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 09-09-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الاسلامية والاوقاف" تعتمد نظام المراسلات الالكترونى.

الشؤون الاسلامية والاوقاف تعتمد نظام المراسلات الالكترونى. نظمت إدارة تقنية المعلومات في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مجموعة من ورش العمل في المقر الرئيسي بأبوظبي وذلك  لتعريف الموظفين المعنيين بنظام المراسلات الإلكتروني الجديد الذي نفذته الهيئة مؤخرا.  وقد صُمم النظام من أجل تنظيم المراسلات الإلكترونية بين مختلف إدارات الهيئة بالإضافة إلى استخدامه في تنظيم البريد الصادر من الهيئة والوارد إليها. وسيعمل النظام الذى يعتبر بديلا عن نظيره التقليدي الذي يعتمد على طباعة ومتابعة الرسائل وأرشفتها يدويا وفق آلية محددة ومعتمدة لإنجاز العمل بسرعة وسهولة وأمان وسيخلق مكتبا صديقا للبيئة ويقلل من استهلاك الأوراق وبالتالي سيساهم في خفض التكلفة على المدى البعيد." ويأتي استخدام نظام المراسلات الالكتروني في ظل حرص الهيئة على مواكبة الانظمة الحديثة التى تساهم في تطوير وتسريع وتيرة العمل بالشكل الامثل ويحقق النتائج المرجوة والسعي نحو تحقيق مزيد من الفعالية في إنجاز المعاملات وتطوير أداء العاملين بالهيئة على نحو مستمر بغية تحقيق رؤية القيادة الحكيمة الهادفة إلى التميز على كافة الأصعدة. كما يهدف نظام المراسلات الإلكتروني الجديد إلى ضمان تحديد المسؤوليات إلى جانب مسؤولية الإلتزام بالرد وعدم التأخير فيه وإمكانية الدخول للنظام عبر شبكة الإنترنت وعبر الأجهزة الذكية وتوفير الوقت والجهد، وذلك من خلال أرشفة الرسائل إلكترونيا وحفظها في قاعدة بيانات قابلة للبحث والاسترجاع بدلا من الأرشفة اليدوية. ويتسم هذا النظام بخصائص عدة من بينها، إمكانية تتبع مسارالرسائل من قبل الموظفين المخول لهم، ومعرفة كافة التفاصيل والردود المتعلقة بها، وتقليل مخاطر فقدان الرسائل أو تغيير مضمونها، إلى جانب استخدام التوقيع الإلكتروني لرفع مستوى الأمن والخصوصية.