أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 27-01-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بما نسبته 70% من خدمات الشؤون الإسلامية الكترونية العام الحالي

بما نسبته 70% من خدمات الشؤون الإسلامية الكترونية العام الحالي

أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن نيتها تحويل 70% من خدماتها وإجراءات العمل فيها إلى النظام الإلكتروني خلال العام 2009 التزاماً منها بقرار مجلس الوزراء، بتكلفة إجمالية تزيد على 8,5 مليون درهم، على أن تزداد هذه النسبة لتصل إلى 90% بنهاية العام .2010

وأكد رئيس ''الهيئة'' الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي لـ''الاتحاد''، سعي ''الهيئة'' الدؤوب للارتقاء بتطوير أنظمتها الإلكترونية، لبلوغ النسبة المستهدفة من قبل مجلس الوزراء الموقر، ولتحقيق تطلعات ''القيادة الرشيدة'' بتوعية وتنمية المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل، وبما يساهم في تطوير خدمات ''الهيئة'' المقدّمة للناس والارتقاء بها إلى أعلى المستويات.

ولفت الدكتور المزروعي إلى أن خطة ''الهيئة'' لتحويل النسبة الأكبر من خدماتها وإجراءاتها إلى الأنظمة الإلكترونية، تقوم على تطوير موقعها الإلكتروني، وآلية الربط الإلكتروني بين مقرها الرئيسي في أبوظبي ومكاتبها الموزعة على مستوى الدولة، إلى جانب تطوير نظام الوثائق والأرشفة الإلكترونية، مشيراً إلى أن ''الهيئة'' تتعاون مع الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات للاستفادة من الحلول التي تقدمها.

كما تشمل خطة ''الهيئة'' تطوير نظم إلكترونية للشكاوى والمقترحات، وللمساجد، ولشؤون الحج والعمرة، وللاختبارات في قسم الوعظ والإرشاد، إلى جانب إطلاق أنظمة إلكترونية خاصة بتقييم الأداء، وبتطبيق خدمة الرسائل النصية القصيرة على مستوى المكاتب الخارجية.

وأوضح رئيس ''الهيئة'' أن تطوير موقع ''الهيئة'' سيتم من خلال استحداث نظام متقدم لآلية عمل قسم الفتاوى للإجابة المباشرة، وتطوير نظام حماية يضمن حصر إمكانية الدخول للوحة التحكم، ويتحكم بإدارة الصلاحيات للمستخدمين، ودخول محدد في أجزاء نظام إدارة المحتويات.

كما تشمل خطة تطوير الموقع الإلكتروني تطوير نظام البلاغات والشكاوى عبر استمارة للبلاغات مرتبطة بقاعدة بيانات المساجد لحفظ بلاغات وشكاوى كل مسجد وتصنيفها وأرشفتها والبحث فيها، وكذلك سيكون للشكاوى والبلاغات العامة الأخرى، بالإضافة إلى توفير نظام متطور لإجراء استبانات واستقصاءات واستفتاءات على أجزاء موقع ''الهيئة''.

أما مشروع الربط الإلكتروني بين مقر ''الهيئة'' الرئيسي ومكاتبها، فسيتم إنجازه من خلال عدة مشاريع، وفقاً للمزروعي، منها مشروع توحيد بدالات ''الهيئة''، ومشروع خدمة زيادة سرعة الإنترنت، ومشروع ربط جميع المكاتب على المجال الجديد لـ''الهيئة''، ومشروع استخدام معظم الأنظمة المطبقة في مقر ''الهيئة'' على مستوى مكاتبها الخارجية، بالإضافة إلى مشروع استكمال تطبيق البريد الإلكتروني لجميع المكاتب.

وقال المزروعي إن ''الهيئة'' تسعى إلى تنفيذ خطتها الاستراتيجية والتشغيلية بما يساهم في الوصول إلى مجتمع واعٍ دينياً وقادر على التعامل مع التحديات المعاصرة في وقت دخلت فيه التكنولوجيا وخدمات الإنترنت إلى كل بيت.

وأشار المزروعي إلى أن ''الهيئة'' كانت سبّاقة دولياً وإسلامياً بامتلاك أكبر مركز للاتصالات الذكية على مستوى منطقة الشرق الأوسط في مركز الإفتاء الرسمي للدولة التابع لها، والذي افتتحه في شهر رمضان الماضي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، لافتاً إلى أن المركز يعكس جانباً من رؤية ''الهيئة'' في الاستفادة من الجوانب التقنية في الأمور الشرعية وضرورة الاعتماد على التطور التقني بما يخدم جمهور المراجعين وييسر على الشريحة المستهدفة أمور دينها.

ويضم موقع ''الهيئة'' الإلكتروني قسماً للفتاوى الإلكترونية، حيث يتلقى مئات الأسئلة شهرياً من مختلف دول العالم، وجرى استحداث هذه الخدمة تحقيقاً لرغبة بعض السائلين، الذين يودون مزيداً من السرية والخصوصية في الإجابة على استفساراتهم.

وتواصل ''الهيئة'' تركيب 5000 شاشة إلكترونية داخل مساجد الدولة في سياق تطبيق الحكومة الإلكترونية، بديلاً للملصقات الورقية التي يتم توعية الجمهور من خلالها في أهم القضايا الشرعية التي يحتاج إليها. وتقوم إدارة تقنية المعلومات بالإشراف بشكل مباشر على خدمة شاشات المساجد.

وشهد الموقع الإلكتروني لـ''الهيئة'' تقدماً ملحوظاً على مستوى عالمي في الآونة الأخيرة على صعيد الخدمات التي يقدمها لرواده وعلى صعيد الآلية الإلكترونية المتطورة للتعامل مع هذه الخدمات مما أدى إلى زيادة ملحوظة في عدد رواده.

وبحسب تحليل محرك البحث لموقع ''الهيئة''، تبين أن متصفحي الموقع خلال الفترة من أول سبتمبر من العام الماضي وحتى 27 أكتوبر الماضي بلغ عددهم حوالي 207 آلاف و220 متصفحاً، بمعدل 5,64 صفحة لكل زائر، أما موقع ''اليكسا'' المتخصص في ترتيب المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت، فأشار إلى أن موقع ''الهيئة'' احتل في بداية شهر سبتمبر المركز 814 ألفاً و،907 بينما أصبح ترتيبه في 27 أكتوبر 434 ألفاً و443 عالمياً، ما يوضح أن الموقع استطاع في غضون شهر ونصف الشهر تقريباً تجاوز 380 ألف موقع.