أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 20-01-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تبحث تسهيل إجراءاتها المالية

الهيئة تبحث تسهيل إجراءاتها الماليةنظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ورشة عمل لكافة العاملين في الأقسام المالية بمكاتب الهيئة في كافة إمارات الدولة ، وذلك بهدف مناقشة السلبيات والايجابيات واقتراح البدائل والحلول التي من شأنها الارتقاء بالعمل وتيسير الدورة المالية .

وأشار السيد خالد محمد النيادي نائب المدير العام للخدمات المؤسسية والمساندة على أهمية مراعاة معايير الجودة الشاملة في كافة معاملات الهيئة المحاسبية والمالية، وأشار إلى أن ورشة العمل تطرقت إلى عدد من السلبيات التي قد تواجه العاملين في الأقسام المالية مثل عدم التزام الموظفين بالتسلسل في إجراءات إنهاء المستند مما يؤدي إلى التأخر في إنهاء الإجراءات المالية ، إلى جانب إعداد مستندات الصرف دون اخذ رأي إدارة الميزانية ، و كذا قيام أقسام المشتريات بإعداد أوامر الشراء بالأمر المباشر دون التنسيق مع إدارة الميزانية مما يتسبب في حدوث خلل في بعض البنود.

وأوضح أنه تم بيان الدورة ألمستنديه المتكاملة لإدارة الحسابات تيسيراً لإجراءات العمل والتأكيد على ضرورة التنسيق مع إدارة المشتريات بأخذ الموافقة المالية من إدارة الميزانية قبل إتمام إجراءات الشراء .

وناقشت ورشة العمل عدد من المعوقات التي تواجه أقسام المشتريات كصدور أوامر التكليف بالشراء دون الرجوع إلى لجنة المشتريات ، ومطالبة بعض مكاتب الهيئة تسديد قيمة فواتير مالية بدون أوامر تكليف .

واختتم نائب المدير العام للخدمات المؤسسية والمساندة تصريحه بأنه تم في ختام الورشة وضع عدد من الاقتراحات والحلول التي من شأنها تيسير العمل وتحقيق أفضل الانجازات كما وتم التأكيد على كافة العاملين بالأقسام المالية على أهمية تفعيل التواصل بالبريد الالكتروني لتذليل ما قد يواجههم من عقبات إلى جانب التقليل من المستندات الورقية و الاستفادة من الإمكانيات المتاحة اليكترونيا تسريعا للعمل و تجنبا لتأخر وصول البريد الورقي .

تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء هو الأول لعام 2009 والذي يقام كل ثلاثة أشهر للعاملين في الأقسام المالية بمكاتب الهيئة للوقوف على المستجدات وتذليل العقبات للوصول إلى الجودة الشاملة .