أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 03-07-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف رئيس الدولة يزورون مدينة مصدر

أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف رئيس الدولة يزورون مدينة مصدر زار أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله يرافقهم سعادة محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف مدينة مصدر في ابوظبي للاطلاع على احد ارقى و احدث المشاريع العصرية و المتقدمة تكنولوجيا للتعرف على اهداف و انجازات هذه المبادرة الاستراتيجية التي جاءت بتوجيه من صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله وتحظى بدعم سموه الكريم واهتمام ومتابعة الفريق اول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وحرصة على بناء اضخم مشاريع الطاقة النظيفة في العالم الحيوية والمتقدمة الاخرى في تنويع مصادر الدخل و خلق فرص تنموية جديدة  باستخدام التطبيقات التكنولوجية المتطورة وهو ما تحرص عليه القيادة الرشيدة بان تتبوأ الامارات العربية المتحدة مكان الصدارة في كل مشاريعها و خططها الاستراتيجية التي تطمح الى انجازها و ابرازها واقعا حيويا متميزا بين دول العالم.

و رحب سعادة احمد ابو الهول الرئيس التنفيذي لشركة مصدر بالسادة الضيوف الكرام متمنيا لهم طيب الاقامة في بلدهم الامارات والتوفيق في زيارتهم  مقدرا اختيارهم شركة مصدر و تخصيص جزء من وقتهم الثمين للقيام بزيارتها و الاطلاع على واحد من اهم المشاريع المطورة لتكنولوجيا الطاقة والاطلاع على طريقة انتاجها و ادارتها بكفاءات و معدات متميزة و مبتكرة.

وقام العلماء بجولة في انحاء مدينة مصدر مستقلين العربات الحديثة المبتكرة التي تسير بالطاقة الشمسية و تنقلوا في عدد من مراكزها البحثية و اطلعوا على عدد من الابتكارات  الحديثة التي تعتمد على الطاقة الشمسية و العوامل البيئية و طرق استغلالها  في خفض معدلات استهلاكا و اهدار الطاقة بهدف الوصول الى اعلى مستويات الحياة المعيشية باقل تكلفة و ضرر بيئي.

وفي نهاية الزيارة اعرب اصحاب الفضيلة العلماء عن اعجابهم بما شاهدوة من انجاز مذهل في جانب الطاقة المتجددة مبدين اعتزازهم بهذه المبادرة المتميزة و الهامة التي تسابق التطور و ابتكارات العصر الحديث وتحقق متطلبات المرحلة المقبلة  والاجيال القادمة.

واعتبر سماحة الدكتور شوقي ابراهيم علام مفتي الديار المصرية هذا المشروع من المشروعات العملاقة و السباقة بهذا الزمان الذي نعيش فيه مما يعطي انطباعا ان المسلمين العرب ان ارادو ان يفعلوا فانهم قادرون على فعل المنجزات المتميزة و المتطورة وهذا المشروع الذى ابدى اعجابة و اعتزازه به  يشبه الاعجاز في مراحلة العديدة.

 و اضاف سماحته ان ما رأيناه يمثل جزءا يسيرا من هذا المشروع العملاق الذي سينتهي في 2025 ان شاء الله وهو يدل على مقدرة الابتكار في العقل الاماراتي بفضل التوجيهات السديدة و السامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة حفظه الله.

و نحن نثمن هذا المشروع و نقدره تقديرا كبيرا حيث انه يعطينا نحن العرب المسلمين دفعه الى الامام في انجاز ما نزعم في اننا نعجز عنه فلا عجز مع الارادة و الاصرار و العزيمة و الاجتهاد في العمل مع الاخلاص و حسن النية الصادقة.