أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 02-07-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

العلماء الضيوف يدعون اغتنام نفحات رمضان

العلماء الضيوف يدعون اغتنام نفحات رمضان ضمن فعاليات برنامج  العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله ، ،الذي تشرف عليه وزارة شؤون الرئاسة وتنظمه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، ألقى السادة العلماء الضيوف عددا من المحاضرات والدروس في المساجد والمؤسسات والمجالس الرمضانية ، حول كيفية استثمار شهر رمضان بالعبادة والطاعات ، واتباع هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر المبارك ، وقد حظيت بحضور لافت من الجمهور، هذا فضلا عن  مشاركاتهم في القنوات الفضائية والإذاعات المحلية.

 وفي المحاضرة التي قدمها عقب صلاة العصر بعنوان " أروا من أنفسكم خيرا" بمسجد الشيخ بطي بن خادم في أبوظبي  قال فضيلة الدكتور محمد عبد الصمد مهنا من العلماء الضيوف القادمين من جمهورية مصر العربية ينبغي على كل مسلم أن يعي معنى الصوم الحقيقي وليعلم أنه عبادة أضافها الله لنفسه في قوله " كل عمل العبد له إلا الصوم هو لي وأنا أجزي به " فلابد على الانسان أن يخلص فيها ويؤديها كاملة  طلبا لنيل رضا الله وطمعاً في الفوز بالجنة بأن يجعل صومه صوم المتقين بالكف عما سوى الله سبحانه وتعالى ،وليعلم أن الصوم  لا يقتصر على الامتناع عن الفطرات فحسب بل هو امتناع عن مانهى الله عنه بحفظ الجوارح كلها وكفها عن الخوض في كل مانهى الله عنه، ، وليحمد الله بأن بلغه رمضان فتلك نعمة عظيمة يجب ان تقابل بالشكر ،وأن يري الله من نفسه خيرا بأن يبادر بالتوبة النصوح من كل الذنوب والمعاصي  والمسارعة في عمل الصالحات لان الحسنات تمحو السيئات ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول للصحابة: (أتاكم شهر رمضان شهر بركة يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب الدعاء فأروا الله من أنفسكم خيراً فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله) و كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم شهر رمضان المبارك لاغتنام نفحاته بكثرة الأعمال الصالحات فقد قال لأصحابه لما حضر رمضان (قد جاءكم شهر مبارك افترض عليكم صيامة تفتح فية ابوب الجنة و تُغلق فية أبواب الجحيم و تُغل فية الشياطين , فية ليلة خير من ألف شهر , من حُرم خيرها فقد حُرم ) .