أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-01-2009

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مدراء مكاتب الهيئة يلتقون بأئمة المساجد


مدراء مكاتب الهيئة  يلتقون بأئمة المساجد


ترأس السادة مدراء مكاتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري الأول للخطباء والأئمة والمؤذنين لعام 2009 على مستوى الدولة كل في إمارته، وفي بداية الاجتماع عبروا عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرعاه الله ، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله على الرعاية والاهتمام التي يولونها لبيوت الله .

ثم نقل مدراء المكاتب لأئمة المساجد والعاملين فيها تحيات سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة و سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة وتهنئتهم بالعام الهجري الجديد وتأكيدهم بأن الهيئة ماضية في تقديم كل ما من شأنه تحقيق طموحات القيادة الرشيدة في ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال و معالجة قضايا المجتمع المحلي من خلال خطب ودروس المساجد بالحكمة والموعظة الحسنة ، وبينوا أهمية الأدوار المناطة بأئمة المساجد والعاملين فيها من أجل المساهمة في تنفيذ خطة الهيئة الإستراتيجية والتشغيلية بما يحقق رؤية مجلس الوزراء الموقر في رعاية المساجد وإبرازها بالمكانة اللائقة التي تتناسب مع الإنجازات الحضارية التي تحققها الدولة .

بعد ذلك استمع الحضور إلى محاضرة دينية حول فضل الإمامة وعدد من الأحكام المتعلقة بها .

وقد نقل مدراء المكاتب لأئمة المساجد جملةً من التعليمات الإدارية التي اعتمدتها الهيئة بهدف الارتقاء بمستوى نظافة المساجد وذلك بعد أن تم تكليف عدد من شركات النظافة المتخصصة لتولي عملية نظافة المساجد اعتباراً من بداية هذا العام إلى جانب تعيين عدد من العمال لخدمة المساجد في المناطق النائية، وقد تم التأكيد على الأئمة بضرورة فتح النوافذ بشكل يومي لتهوية المسجد ، إلى جانب متابعة عامل النظافة من خلال سجل الزيارات المعد لذلك ، والتأكد من مستوى النظافة في كافة مرافق المسجد الداخلية والخارجية .

وفيما يتعلق بأجهزة الصوت تم التأكيد على ضرورة إغلاقها بعد الأذان مباشرةً، مع مراعاة عدم فتح وغلق أجهزة الصوت إلا من قبل الإمام أو المؤذن وعدم توكيل شخص آخر بهذا العمل .

وقد تولى مدراء مكاتب الهيئة في ختام اجتماعاتهم الإجابة على جملة من الاستفسارات و الموضوعات المطروحة من السادة الأئمة والخطباء .