أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-11-2007

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تطوير التعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة

تطوير التعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقةأكد الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على أن الهيئة تعمل وبالتنسيق والتواصل مع دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة على مواكبة العصر ومتطلباته فيما يتعلق بتطويرالمساجد والنهوض بها ، جاء ذلك خلال استقبال سعادته الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة بمقر الهيئة في أبوظبي وبحضور الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف . وقد أشار سعادته الى أن الهيئة قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال عبر البرامج التي تعدها والتي تحظى بالدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة / يحفظه الله / وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، و سمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،والذين كان لدعمهم الكبير الأثر البالغ فيما حققته وتسعى إلى تحقيقه كل من الهيئة والدائرة على امتداد مسيرتهما في خدمة بيوت الله . وقد أطلع رئيس الهيئة الضيف على إنجازات الهيئة ، والأساليب الإدارية والتقنية الحديثة التي تبنتها بعد انتقالها للمبني الجديد،ورافقه في زيارة ميدانية إلى قسم الموظف الشامل ،حيث أبدي الضيف إعجابه بما شاهده من تطورات في المجالات الإدارية وبما لمسه من تطوير لخدمة بيوت الله والارتقاء بأداء الأئمة والخطباء، وحسن اختيارهم عبر الاختبارات والدورات التي تعدهم ليكونوا أئمة وخطباء بجدارة ،إضافة إلى الجهود الكبيرة المبذولة لتطوير الأوقاف الإسلامية ،بعد ذلك قام الضيف بزيارة قسم خط الفتوى المجاني، وتعرف على أسئلة الجمهور و نوعيتها ومستواها .وأشاد بهذا الانجاز الكبير. من جهته نوه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي بمصداقية التخطيط الهادف الذي تنتهجه الهيئة بالتعاون مع الدائرة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة بما فيها الارتقاء بالمستوى العلمي والثقافي للعاملين بالمساجد ، وأشاد بالعناية الكبيرة التي تجدها مساجد الشارقة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، وعرض لمشروع المساجد النموذجية الجاري تنفيذها في عدد من المناطق الحيوية بالإمارة ،وأكد على أهمية الدور الكبير الملقى على الجانبين في تطوير دور رسالة المسجد في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون منار إشعاع ثقافي وحضاري يخدم المجتمع بكافة فئاته. في ختام الزيارة قدم الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة الشكر لرئيس الهيئة ولكافة العاملين بها على جهودهم ،وقد سلم الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي الضيف الزائر درع الهيئة.