أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 05-06-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

“الشؤون الإسلامية” تنظم الدورة الأولى لمهارات الخطابة

“الشؤون الإسلامية” تنظم الدورة الأولى لمهارات الخطابة تنفيذًا لخطتها الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر في تنمية مهارات الخطباء، وصقل الذائقة اللغوية والأدبية لديهم ولدى رواد المساجد، بدأت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بإقامة الدورة الأولى لتنمية مهارات الخطباء على مستوى المساجد في الإمارات كافة، فقد أقيمت الدورة الأولى مبتدئة برأس الخيمة ثم تنتقل إلى بقية فروع الهيئة في الدولة لتشمل جميع الخطباء الذين تم ترشيحهم من قبل مدراء فروع الهيئة للإنضمام لهذه الدورة ، نظراً لما تستشعره الهيئة العامة للشؤون الإسلامية من ضرورة صقل مواهبهم، وتنميتها في اللغة العربية، وفي الاستعداد النفسي والذهني والعلمي للخطيب. على أن تعقد الدورة التأهيلية الثانية في الشهر العاشر من هذا العام لبقية الخطباء الذين تنوي الهيئة تنمية مهاراتهم الأدائية، وقد صرح سعادة محمد عبيد المزروعي ، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بأن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تدرك المستويات التي تسعى للوصول إليها في إعداد كوادرها من الأئمة والخطباء خاصة وتتفهم البيئة الاجتماعية التي وصل إليها مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة من الثقافة والتنوع والانفتاح على شتى المعارف العصرية التي رسمتها لها القيادة الرشيدة دينياً وثقافياً وإنسانياً هي توعية المجتمع وتنميته وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتستشرف المستقبل. وفي هذا السياق، وتنفيذًا للخطة الاستراتيجية للهيئة فهناك دورتان لتنمية مهارات الخطباء سنوياً على مستوى الدولة ، وفي اليوم الأول من الدورة سيتعرف الخطباء إلى مقومات الخطيب الناجح من حيث صقل الموهبة في المهارات اللغوية والأدبية، ومن حيث إطلاق الاستعداد النفسي والثقافي لصناعة القدرات الأدائية.