أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 15-04-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الإسلامية والاوقاف " تتباحث مع جميع مدرائها ملاحظات المجلس الوطني الاتحادي

الشؤون الإسلامية والاوقاف   تتباحث مع جميع مدرائها ملاحظات المجلس الوطني الاتحادي     نظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ورشة عمل للتباحث في المواضيع التي عرضها المجلس الوطني الاتحادي ،برئاسة سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة، وحضور سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي - مدير عام الهيئة، والمدراء التنفيذيين في الهيئة وجميع مدراء الإدارات  وفروع الهيئة على مستوى الدولة .    استهل الدكتور المزروعي أعمال الورشة التي انعقدت في مركز البطين بأبوظبي بالثناء على الدعم المتواصل للهيئة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله ومن نائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومن إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد ومن الفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان  ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مما كان له الأثر الكبير في ارتقاء خدمات الهيئة التي تقدمها للجمهور،عبر خطب الجمعة، والمركز الرسمي للإفتاء،ودروس الوعظ، وعبر شتى الوسائل الإعلامية  . وتقدم سعادة الدكتور المزورعي بخالص الشكر والتقدير لرئيس وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي ،مثمنا حرصهم على الارتقاء بمستوى الخدمات التي الهيئة في شتى المجالات ،مؤكدا أن ملاحظاتهم وتوصياتهم هي موضع تقدير واهتمام لدى الهيئة، تعمل على تنفيذها بالشكل الذي يلبي الطموحات ويحقق الأهداف المرجوة .  ثم استعرض رئيس الهيئة ملاحظات المجلس الوطني الاتحادي وتوصياته التي وجه بها للهيئة خلال جلسته الحادية عشرة من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي الخامس عشر،التي عقدها الأسبوع الماضي وخصصها لمناقشة سياسة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف . واكد المزروعي أن جميع الملاحظات والتوصيات هي بمثابة دافع للهيئة للتسريع في تنفيذ خططها الاستراتيجية والتشغيلية مثنيا على الدور الكبير الذي يقوم به المجلس الوطني الاتحادي في التوجيه وإبداء الملاحظات التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن .