أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 09-03-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نظمتها الشؤون الإسلامية ومؤسسة زايد ورشة عمل حول " تطوير موسم الحج "

نظمتها الشؤون الإسلامية ومؤسسة زايد ورشة عمل حول  تطوير موسم الحج  نظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالتعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ، بمقر المؤسسة في أبوظبي ورشة عمل بعنوان " تطوير موسم الحج 1435هـ " حضرها سعادة أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية ، وسعادة محمد عبيد المزروعي ، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، رئيس بعثة الحج الرسمية ، ومسؤولون من الجهات المشاركة في البعثة الرسمية للحج ، إضافة إلى أصحاب الحملات . وأكد أحمد شبيب الظاهري ، مدير عام مؤسسة زايد، استعداد المؤسسة بقيادة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان ، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، للتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والمساهمة في تطوير موسم الحج ،وتقديم خبراتها التي اكتسبتها في السنوات الماضية،من خلال تكفلها بحج الآلاف من المواطنين والمقيمين، وعرض البرامج والمعايير  والآلية التي اتبعتها في اختيار حجاجها والتواصل معهم داخل الدولة وفي الأراضي المقدسة ،مشيرا إلى أن هذه الورشة تهدف إلى الارتقاء بمهنة الحج وإحداث نقلة نوعية فيها من حيث التطوير والتنظيم والتحسين الإداري والفني للعاملين في هذا القطاع ، والانتقال من الأنظمة التقليدية المتبعة سابقا واستبدالها بأخرى إدارية وخدمية حديثة ومتطورة تحقق التطلعات وتلبي الطموحات . من ناحيته ثمن محمد عبيد المزروعي ، رئيس بعثة الحج الرسمية ،هذه المبادرة من مؤسسة زايد للأعمال الخيرية ،متقدما بجزيل الشكر والتقدير للقائمين عليها ، وأكد أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية ، في سعي دائم للارتقاء بهذه المهنة،وتطوير أداء بعثة الحج الرسمية وبرامجها، وفق رؤية إستراتيجية مقننة مواكبة ،تأخذ في الحسبان تطوير الايجابيات وتلافي السلبيات ، والاستفادة من كل الوسائل المتاحة ،لتحقيق الرضا الكامل للحجاج ، وحفظ حقوقهم ، وضمان تقديم ارقي الخدمات لهم داخل الدولة وفي الأراضي المقدسة، مثنيا على التطور الذي شهدته إدارة الحج والعمرة في الهيئة وتوفيرها لبرامج اليكترونية نالت الاستحسان من الحجاج وأصحاب الحملات واختصرت الوقت والجهد لهم .  وأشاد المزروعي بالدعم المادي والمعنوي الذي تحظى به الهيئة وبعثة الحج الرسمية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،حفظه الله،وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، والفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يفرد اهتماما خاصا ببعثة الحج الرسمية ودعم مادي غير محدود لها . وقال المزروعي إن الهيئة سوف تعقد عددا من اللقاءات مع أصحاب الحملات والمؤسسات المشاركة للخروج برؤية مواكبة تحقق التميز وتجعل دولة الإمارات العربية المتحدة في المقدمة من ناحية توفير أرقى الخدمات لحجاجها، وأن الهيئة ترحب بكل المقترحات التي تخدم التطوير وتلبي الطموحات ، مؤكدا أن كل الاقتراحات التي تصل الهيئة سواء عبر البريد أو الموقع الاليكتروني هي محل اهتمام ودراسة وتقدير بالنسبة لها ،داعيا أصحاب الحملات التواصل الدائم معها . وأكد المزروعي أن الهيئة سوف تقوم بوضع نظام اليكتروني لتسجيل الحجاج يتم الإعلان عنه عبر وسائل الإعلام وخطب الجمعة يتيح لكل من يرغب في الحج التسجيل عليه،مشيراً إلى أن الاختيار للحج سوف يكون بحسب الأولويات والمعايير التي تحددها الهيئة للحجاج هذا العام، بعدها سوف يتم إخطار الحاج الذي استوفى شروط الاختيار ليقوم بتحديد الحملة التي تناسبه من الحملات المعتمدة لدى الهيئة ، مؤكداً أن كل حاج سوف يحمل رقما غير قابل للتكرار مع حاج آخر ، داعيا جميع أصحاب الحملات للإعلان عن خدماتهم التي يقدمونها للحجاج بعد اعتمادها من الهيئة عبر وسائل الإعلام حتى يستطيع كل حاج التسجيل في الحملة التي تناسب مقدراته . وقد استعرضت الورشة عددا من المحاور التي دار النقاش حولها ،حيث تم عرض وتعريف بقرار مجلس الوزراء 30/31 لسنة 2013 بشأن تنظيم أعمال الحج والعمرة والتعديلات والإضافات التي جرت عليه ، كما ناقشت الورشة مبادرة التسجيل المبكر للحجاج اليكترونيا ، ووضع معايير لاختيار الحجاج عبر ضوابط وشروط محددة لإتاحة الفرص لكل من لم يحج من قبل ، وتوحيد هذه المعايير من قبل المؤسسات والجهات الداعمة التي تتكفل بحج الأفراد،وآلية توزيع عدد الحجاج على الحملات والمؤسسات .