أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-01-2014

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الرئيس المصري يمنح رئيس الهيئة العامة للشئون الاسلامية والأوقاف وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى

منح فخامة الرئيس المصري المستشار عدلي منصور سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشئون الاسلامية والاوقاف وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى وذلك على هامش الاحتفال بالمولد النبوي الشريف .
ويأتي تكريم الدكتور حمدان المزروعي في إطار العلاقات الوطيدة التى تربط دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية حيث تدعم الامارات جهود الشقيقة مصر لترسيخ الاستقرار وتعزيز التنمية والأمن والسير قدما في المسار السياسي الذي تجسده خارطة المستقبل.
وأعرب سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي عن بالغ سعادته لتكريمه من قبل فخامة الرئيس المصري .. مشيرًا إلى أن ذلك التكريم يؤكد عمق ومتانة العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية في مختلف المجالات وان تكريمه من مصر بلد الأزهر الشريف يمثل معزة خاصة لديه.
كما أكد سعادته قوة العلاقات الأخوية بين الإمارات ومصر ..معربا عن أمله في أن تتجاوز القاهرة المرحلة الإنتقالية الراهنة إلى مستقبل أفضل ..مشيرا الى ان قوة ارض الكنانة واستقرارها أمان للدول العربية والإسلامية .
وأعرب سعادة رئيس الهيئة العامة للشئون الاسلامية والاوقاف في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط عن سعادته بقرار وزير الأوقاف المصري معالي الدكتور مختار جمعه بقبول عضويته بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمصر والذي يعد منارة إسلامية وعلمية .
وطالب المزروعي بالإستثمار الأفضل لأموال الوقف بالدول الإسلامية في مشروعات تنموية ..معربا عن استعداد الامارات للتعاون مع مصر في هذا الصدد .
وأشار إلى أن محادثاته مع معالي وزير الأوقاف المصري تناولت سبل التنسيق بين الدول الإسلامية لتحقيق العائد الأكبر من أموال الوقف بالدول الإسلامية إضافة إلى الإستفادة من خبرة مصر والأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني والتعاون في مجالات إعداد الدراسات الإسلامية حول القضايا التي تهم البلدين والعالم الإسلامي .
وكشف عن مشاركة الامارات في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة خلال شهر مارس المقبل بوفد رفيع المستوى ..مشددا على ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية لمواجهة المشاكل الاقتصادية التي تواجهها.
وكان رئيس الهيئة العامة للشئون الاسلامية والاوقاف قد استعرض خلال اجتماعه في وقت سابق اليوم مع معالي وزير الأوقاف المصري سبل تعزيز علاقات التعاون الديني بين البلدين .
وأشاد الدكتور المزروعي خلال اللقاء بالدور الرائد لمصر في الأمتين العربية والإسلامية وبمكانتها الدولية وبالدور الرائد للأزهر الشريف وعلمائه في حمل لواء الوسطية وسماحة الإسلام ونشر علوم الدين واللغة العربية في مصر والعالم .
وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط انه تم خلال اللقاء الاتفاق بين الجانبين على تبادل الوفود وإعداد الدراسات والمشاركة في المؤتمرات الإسلامية العربية والدولية والاستفادة من خبرة الأوقاف المصرية فى الاستفادة من الوقف في مشروعات تنموية.
من جانبه عبر معالي وزير الأوقاف المصري عن إمتنانه للعلاقات الحميمة بين الشقيقتين مصر ودولة الإمارات والتعاون المثمر بين وزارتي الأوقاف بالبلدين .