أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 23-12-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف السوداني يطلع على إنجازات

وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف السوداني يطلع على إنجازات استقبل سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف سعادة أبوبكر دينق الجاك وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف بالجمهورية السودانية يرافقه سعادة حسين الأمين الفاضل نائب السفير السوداني لدى الدولة ، وقد

نقل مدير عام الهيئة للضيف الكريم تحيات سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة ، وإشادته بالعلاقات المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان ، والتي وضع لبناتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه .

بدوره أعرب وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف السوداني عن تقديره للعلاقة المتميزة بين البلدين في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وأخيه سيادة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان ، وأشاد بإسهامات دولة الإمارات العربية المتحدة في العديد من المشاريع التنموية والإنسانية في السودان ، والتي أطلقها زايد الخير ويواصلها صاحب السمو رئيس الدولة .

وقد قدم مدير عام الهيئة للضيف إيجازاً للمهام والأدوار المنوطة بالهيئة تجاه رعاية مساجد الدولة وإدارة الشأن الديني في الدولة ، مشيراً إلى أنها تسعى إلى النهوض والارتقاء بالمساجد والتوعية الدينية بما يحقق طموح القيادة الرشيدة ، مترسمةً في ذلك سياسة الوسطية والاعتدال والتسامح مع الانفتاح على الآخرين والتي يمتاز بها مجتمع دولة الإمارات ، وعرض لمجالات اهتمامات الهيئة و أولوياتها الإستراتيجية ، وأشار إلى الخطوات المتميزة التي حققتها الهيئة ومنها مركز الإفتاء الرسمي للدولة ، وما يتعلق بتبصير الجمهور بأمور دينهم بالحكمة والموعظة الحسنة من خلال خطبة الجمعة الموحدة والتي تعالج قضايا المجتمع وعبر البرامج الإذاعية والتلفزيونية في وسائل الإعلام ، وقسم الفتاوى الالكترونية من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة ، وعرض لجهود الهيئة في مجال تنمية وتطوير الاستثمارات الوقفية ، مؤكداً سعيها الدائم لتطوير خدماتها والاستفادة من تجارب الآخرين .

من ناحيته أشاد الضيف الزائر بتجربة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالدولة في مجال إدارة الشؤون الدينية وتعزيز ثقافة الوسطية والاعتدال ، وعبر عن إعجابه لتوظيف الهيئة للتقنيات الحديثة في مجال خدمة المساجد وروادها ، من خلال إدخال خدمة الأذان الموحد الحي وتركيب الشاشات الالكترونية داخل المساجد .