أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 20-11-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

محمد بن زايد: الأئمة والوعاظ محل اهتمام رئيس الدولة ورعايته

محمد بن زايد: الأئمة والوعاظ محل اهتمام رئيس الدولة ورعايتهاستقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقصر البحر أمس، عددا من الوعاظ والواعظات المواطنين خريجي جامعة محمد الخامس المغربية يرافقهم الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي. وأعرب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره للدور الذي يضطلع به الأئمة والوعاظ في تعميق مبادئ الإسلام السمحة وقيمه الأصيلة في أوساط المجتمع وفي نفوس الأجيال، مؤكدا سموه أن الأئمة والوعاظ هم محل اهتمام ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي يحرص على متابعة شؤونهم ودعم برامجهم الدينية التي تصب في خدمة الإسلام والمجتمع. وقال سموه لخريجي الدفعة الأولى "إن دوركم كبير في الدولة لا يقل عن أية علوم وتخصصات أخرى بل مهمتكم ورسالتكم هي أساس الحفاظ على تماسك المجتمع وسعادته" مشيرا سموه إلى أن تبصير الناس بقضاياها الدينية والدنيوية ونشر علوم الاسلام ومقاصده السمحة البعيدة عن الغلو والتشدد والتعصب هي أساس استقرار وأمان لأي مجتمع. وهنأ الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، 11 من خريجي درجتي البكالوريوس والماجستير من جامعة محمد الخامس"اكدال" فرع أبوظبي والذين تم تعينهم مؤخرا وعاظا في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، متمنيا سموه لهم حياة عملية ناجحة في نشر سماحة الإسلام وقيمه السامية وعظمة الأخلاق التي يدعو اليها. من ناحيته قال الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي، إن هذه الكوكبة من الوعاظ والواعظات هي ثمرة الرعاية والمتابعة من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي قدم لهذا المشروع كل الدعم والتشجيع من أجل تحقيق أهدافه، مشيرا إلى أن تعيين هذه الكوكبة المؤهلة يعزز عمل الهيئة ويمكنها من أداء رسالتها الدينية. من جانبهم عبر الوعاظ والواعظات عن شكرهم وتقديرهم لجهود سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في استكمال تعليمهم وتشجيعه المتواصل لهم، وهو ما هيأ لهم النجاح وحقق لهم التفوق في مسيرتهم الدراسية مؤكدين لسموه المضي على هذا النهج وبذل المزيد من الجهد في نهل العلوم الشرعية والمعرفية من منابعها الأصيلة المنطلقة من ثوابت الدين وفهم الواقع المعاصر. حضر اللقاء معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وعدد من الشيوخ وأمل القبيسي نائبة رئيس المجلس الوطني الاتحادي.